أوروبا تقر مساعدة بنوك أيرلندية
آخر تحديث: 2010/12/21 الساعة 20:12 (مكة المكرمة) الموافق 1432/1/16 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2010/12/21 الساعة 20:12 (مكة المكرمة) الموافق 1432/1/16 هـ

أوروبا تقر مساعدة بنوك أيرلندية

البنك الإنجليزي الأيرلندي سيتلقى دعما نقديا بقيمة 6.6 مليارات دولار (الأوروبية-أرشيف)
 
وافقت المفوضية الأوروبية -الذراع التنفيذية للاتحاد الأوروبي- اليوم الثلاثاء على حزمة مساعدات بمليارات الدولارات لثلاثة بنوك أيرلندية متعثرة، فيما دافع البنك المركزي الأوروبي عن برنامج شراء السندات  الحكومية الأوروبية.
 
وقالت المفوضية في بيان إنها وافقت على ضخ نقدي بقيمة خمسة مليارات يورو (6.6 مليارات دولار) وضمان لعدد من المعاملات المالية غير المسجلة بميزانية البنك الأيرلندي الإنجليزي و2.7 مليار يورو (3.5 مليارات دولار) لإعادة رسملة جمعية البناء الوطنية الأيرلندية "آي إن بي إس".
 
وأضافت أنها وافقت أيضا على إعادة رسملة البنك الأيرلندي المتحد بقيمة 9.8 مليارات يورو (12.8 مليار دولار) "لتغطية متطلباته لنهاية عام 2010". وكانت خطط إنقاذ البنوك الثلاثة أعلن عنها وزير المالية الأيرلندي بريان لينهان في 30 سبتمبر/أيلول الماضي.
 
ومن المقرر أن يتم تقليص أعمال البنك الأيرلندي الإنجليزي وجمعية البناء الوطنية في عام 2011، بينما من المتوقع أن يواصل البنك الأيرلندي المتحد نشاطه بعد إعادة هيكلته.
 
وبعد أن أصبحت أيرلندا على شفا الإفلاس جراء انهيار قطاعها المصرفي، تمكنت من الحصول على قرض بقيمة 67.5 مليار يورو (88.5 مليار دولار) الشهر الماضي من الاتحاد الأوروبي وصندوق النقد الدولي.
 
وعلاوة على ذلك، تعهدت أيرلندا بتوفير 17.5 مليار يورو (22.7 مليار دولار) من صندوقها للتقاعد الوطني وذلك لتمويل إجراءات دعم قطاعها المصرفي على وجه الخصوص.
 
برنامج ضروري
ستارك أكد أن برنامج شراء السندات لن يستمر إلى أجل غير مسمى (الفرنسية-أرشيف) 
من جهة أخرى دافع كبيرالاقتصاديين في البنك المركزي الأوروبي عن برنامج البنك لشراء السندات الحكومية الذي يهدف إلى تخفيف أزمة الديون، بعد انتقادات بعض كبار المسؤولين في البنك وتخوفهم من  خطورة ذلك.
 
وقال يورغن ستارك -في مقابلة نشرتها صحيفة بورزن تسايتونغ الألمانية اليوم الثلاثاء- إن شراء السندات كان ضروريا لمواجهة أوجه القصور في الأسواق المالية، لكنه شدد على أنه لن يكون هناك توسع كبير في البرنامج أو استمرار إلى أجل غير مسمى.
 
واشترى البنك المركزي الأوروبي 72.5 مليار يور (95.3 مليار دولار) من السندات السيادية منذ مايو/أيار، على الرغم من أن أعضاء بارزين في المجلس الحاكم للبنك، ولا سيما أكسل ويبر الألماني وماريو دراجي الإيطالي قد أعربا علنا عن عدم ارتياحهما بشأن هذا البرنامج.
 
وعلى عكس الاحتياطي الفدرالي الأميركي (البنك المركزي) لا تعتبر مشتريات سندات البنك المركزي الأوروبي لتوسيع المعروض من النقود في الاقتصاد.
 
وأعلن الاحتياطي الفدرالي في نوفمبر/تشرين الثاني أنه يعتزم شراء ستمائة مليار دولار في السندات الحكومية الأميركية على مدى الشهور الستة القادمة في محاولة لدفع أسعار الفائدة بأقل من ذلك لتعزيز الاقتصاد من خلال تشجيع الاقتراض والإنفاق.
المصدر : وكالات

التعليقات