وصلت  قيمة الاتفاقيات الموقعة إلى 14 مليار دولار لتنفيذ 36 مشروعا بباكستان (الجزيرة)


تتطلع كل من الصين وباكستان إلى تعزيز التعاون الاقتصادي والتجاري بينهما خلال زيارة لرئيس الوزراء الصيني وين جياباو بدأها أمس الجمعة لإسلام آباد.
 
ووقع الجانبان أمس 13 اتفاقية من ضمنها هبات من الصين تصل إلى 229 مليون دولار لإعادة بناء مناطق دمرتها الفيضانات إضافة إلى قرض بأربعمائة مليون دولار. وتضمنت الاتفاقيات أيضا مشروعات في قطاعات الطاقة والسكك الحديدية والزراعة.
 
ووصلت قيمة الاتفاقيات إلى 14 مليار دولار لتنفيذ 36 مشروعا في باكستان، ومن المتوقع أن تتوصل الشركات في البلدين إلى اتفاقيات أخرى تصل قيمتها إلى عشرة مليارات دولار، وفق وزير الإعلام الباكستاني قمر الزمان كايرا.
 
وقال الوزير الباكستاني إن الصين وعدت بتمويل جميع مشروعات الطاقة في بلاده.
 
يُشار إلى أن باكستان تعاني من مشكلات كبيرة في قطاع الطاقة، وتنتج 80% فقط من احتياجاتها من الطاقة.
 
وأوضح كايرا أن الصين ستقدم مساعدات لتنفيذ 36 مشروعا في باكستان في الخمس سنوات القادمة.
 
ومن المتوقع أن تسهم الصين في بناء مفاعل نووي بطاقة واحد غيغاواط في باكستان ليكون ضمن خطتها بإنتاج ثمانية آلاف ميغاواط كهرباء بحلول 2025.
 
وارتفع حجم التبادل التجاري بين البلدين إلى سبعة مليارات دولار من مليار فقط عام 2000. وتأمل إسلام آباد في زيادة حجم التبادل مع بكين إلى ما بين 15 و18 مليار دولار.
 
وتعتبر إسلام آباد أقرب أصدقاء بكين بآسيا حيث تتلقى الأولى معونات سخية من الثانية خاصة في مجال المساعدات الفنية، بينما تعتبر باكستان مصدرا مهما للمواد الخام الرخيصة بالنسبة للصين.

المصدر : وكالات