تصاريح المباني الجديدة انخفضت في أميركا 4% (الفرنسية-أرشيف)

أشارت أحدث المعطيات إلى استمرار ضعف سوق المساكن في الولايات المتحدة، رغم ارتفاع قليل في معدل الشروع في بناء مساكن جديدة خلال الشهر الماضي.

فحسب المصادر الرسمية الأميركية فقد سُجل انخفاض مفاجئ في تصاريح بناء مساكن جديدة الشهر الماضي إلى أقل مستوى له في عام ونصف.

وانخفضت تصاريح المباني الجديدة 4% إلى 530 ألف وحدة الشهر الماضي في أقل مستوى منذ أبريل/نيسان 2009، بعد زيادة بمقدار 9% سجلت في أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

غير أن وزارة التجارة قالت اليوم إن المساكن الجديدة التي شرع في بنائها زادت بنسبة 3.9% في نوفمبر/تشرين الثاني، لتصل إلى معدل سنوي قدره 555 ألف وحدة، بعد أخذ عوامل موسمية في الحسبان.

ويرى المراقبون أنه بالرغم من الارتفاع في بناء المساكن الشهر الماضي فإن بناء المساكن لا يزال ضعيفا، مع تأثير معدل البطالة الذي يبلغ 9.8% على الطلب، وقدرة أصحاب المنازل على الاحتفاظ ببيوتهم، ليتخلف بناء المساكن عن التسارع الذي يشهده النشاط الاقتصادي أوسع.

وقطاع الإسكان في الولايات المتحدة يلقى اهتماما كبيرا لأنه كان في مركز الأزمة المالية التي أغرقت أكبر اقتصاد في العالم في أسوأ حالة ركود.

المصدر : رويترز