البرلمان وافق على زيادة محدودة لموازنة الاتحاد بضغط من الحكومات (الفرنسية-أرشيف)

أقر البرلمان الأوروبي الأربعاء موازنة المفوضية الأوروبية للعام المقبل بقيمة 126.5 مليار يورو (168 مليار دولار)، أي بزيادة 2.91% مقارنة بموازنة العام الحالي.

ووافق المشرعون الأوروبيون على الموازنة خلال جلسة بمقر البرلمان في مدينة ستراسبورغ الفرنسية، مُنهين خلافا حول حجم الزيادة في الإنفاق بين البرلمان وحكومات الدول الأعضاء السبع والعشرين.

ووفقا لمعاهدة لشبونة المنظمة لشؤون الاتحاد الأوروبي والتي بدأ تطبيقها منذ نحو عام، تتقاسم حكومات الدول الأعضاء والبرلمان الأوروبي السيطرة على موازنة الاتحاد.

وكان المشرعون يطالبون في بادئ الأمر بزيادة قدرها 6.2%، لكنهم تراجعوا تحت ضغط من الحكومات التي قالت إنه يتعين ألا يزيد إنفاق المفوضية الأوروبية بهذا الحجم بالنظر إلى أن دولا كثيرة في الاتحاد  تجري تخفيضات في موازناتها الوطنية لتفادي أزمة الديون السيادية.

وتعثرت المفاوضات بين المشرعين والحكومات أيضا لأسابيع بسبب مطالب بأن يكون للبرلمان سلطة أكبر في تقرير عملية وضع موازنة الاتحاد مستقبلا، وجرى الاستجابة لتلك المطالب بشكل جزئي فقط وبطريقة غير ملزمة.

وتعليقا على إقرار الموازنة، اعتبر كبير مفاوضي البرلمان أنه بفضل القرار الذي اتخذ سيتم تفادي موازنة مؤقتة من شأنها أن تبطئ تنفيذ سياسات الاتحاد وخصوصا في الزراعة والمعونات الإقليمية.

المصدر : وكالات