احتياطي الغاز بحقل الشمال القطري يشكل 20% من الاحتياطي العالمي (الفرنسية-أرشيف)

تحتفل قطر غدا الاثنين بوصولها مستوى إنتاج 77 مليون طن من الغاز الطبيعي المسال سنويا، ويأتي هذا في إطار سعي قطر لتحقيق رؤيتها الوطنية 2030 التي تتطلع إلى إيجاد مجتمع مستدام قائم على المعرفة.

وتؤكد قطر بوصولها هذا المستوى من الإنتاج احتلالها للمرتبة الأولى عالميا في إنتاج الغاز الطبيعي المسال.

وتعتمد رؤية قطر الوطنية على أربع ركائز أساسية متمثلة في المجتمع، والاقتصاد، والبيئة، وتطوير الموارد البشرية.

دُعي لحضور الاحتفال الذي يرعاه أمير قطر الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني في مدينة راس لفان الصناعية، أكثر من 1200 شخصية يمثلون رؤساء شركات الطاقة العالمية الكبرى وكبار مسؤولي البنوك التي مولت مشروعات الطاقة في قطر وكبار المسؤولين العالميين في قطاع التسويق.

يشار إلى أن قطر تمكنت من الوصول لهذا الإنجاز من خلال اعتماد وتطوير تقنيات مبتكرة ساهمت في التقليل من استخدام الطاقة في كل مراحل إنتاج الغاز الطبيعي المسال والتخفيف من آثاره البيئية السلبية.

وتضطلع شركتا "قطر غاز" و "راس غاز" بعمليات إنتاج  الغاز المسال، وينتظر أن يصل إنتاج الأولى في نهاية العام الجاري إلى 42 مليون طن سنويا، في حين سيصل إنتاج راس غاز إلى 36.3 مليون طن سنويا.

أكبر محطة عائمة في العالم بالبحر الأدرياتيكي لاستقبال الغاز المسال القطري (الفرنسية-أرشيف)
عقود
ويبلغ عدد العقود الموقعة من قبل شركتي الغاز القطريتين نحو 16 عقدا تمتد حتى عام 2012 لتصدير الغاز الطبيعي المسال إلى عشر دول، في حين يدخل بعض العقود حيز التنفيذ عام 2011 ويسري بعضها منذ عام 2002 ويستمر إلى غاية 2012.

ويساهم حقل الشمال بمعظم الإنتاج القطري للغاز، واكتشف الحقل عام 1971 ويبلغ احتياطي الغاز القابل للاستخراج منه أكثر من 900 تريليون قدم مكعّب، ويمثل 20% من احتياطي الغاز العالمي مما يجعله أكبر حقل للغاز الحرّ في العالم.

تجدر الإشارة إلى أن قطر تحتل حاليا المرتبة الثالثة عالميا من حيث الاحتياطي المؤكد من الغاز الطبيعي بعد روسيا وإيران.

المصدر : القطرية