أوباما اعتبر تمديد العمل بالتخفيضات الضريبية لمصلحة الأسر المتوسطة الدخل (الفرنسية-أرشيف)

حذر الرئيس الأميركي باراك أوباما من الآثار السلبية على الاقتصاد الأميركي والمواطنين إذا لم يمدد الكونغرس تخفيض الاقتطاع الضريبي، مشيرا إلى أنها سترتفع معدلات الضرائب بشكل تلقائي لكل شخص في البلاد.

واعتبر أوباما في خطابه الإذاعي الأسبوعي أن تمديد العمل بتخفيضات ضريبية يصب في مصلحة الأسر التي يقل دخلها السنوي عن 250 ألف دولار.

الجمهوريون كانوا يبدون -قبل تفاهم زعمائهم مع أوباما- اعتراضا على تمديد الخطة على اعتبار أنها تمنح امتيازات للطبقة الوسطى وتستثني الأثرياء.
 
يشار إلى أن تخفيض الاقتطاع الضريبي كان أقر في عهد الرئيس السابق جورج بوش لمواجهة تداعيات الأزمة المالية العالمية وينتهي في نهاية العام الجاري.

واعتبر أوباما أن الإطار الذي توصل إليه مؤخرا مع الجمهوريين يعكس آراء الطرفين، واصفا الصفقة بأنها جيدة للشعب الأميركي، لأنها تمدد مشروع الاقتطاعات الضريبية للطبقة المتوسطة وتفيد الأميركيين العاطلين عن العمل على المدى الطويل.

وشدد على أن الخطة ستساعد ملايين العائلات، وتخفف الضرائب عن الشركات وتسهل عليها الاستثمار والتوسع وبالتالي إتاحة العديد من فرص العمل الجديدة.

المصدر : وكالات