عجز أقل بموازنة العراق في 2011
آخر تحديث: 2010/11/30 الساعة 19:38 (مكة المكرمة) الموافق 1431/12/24 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2010/11/30 الساعة 19:38 (مكة المكرمة) الموافق 1431/12/24 هـ

عجز أقل بموازنة العراق في 2011

يعتمد العراق على الصادرات النفطية لتمويل نحو 95% من ميزانيته (الفرنسية-أرشيف)

أكد مسؤول عراقي أن حكومة بلاده أقرت اليوم الثلاثاء موازنة مقترحة لعام 2011 تبلغ قيمتها 92.98 تريليون دينار (79.60 مليار دولار) وأنه تم تخفيض العجز فيها إلى مستوى 11.99 مليار دولار من 18.6 مليارا.
 
وقال نائب وزير المالية إن الميزانية تتوقع عجزا يبلغ 14 تريليون دينار (11.99 مليار دولار) وأن تبلغ صادرات النفط 2.25 مليون برميل يوميا العام المقبل, كما تتوقع أن يبلغ الإنفاق 64 تريليون دينار (54.79 مليار دولار).

وأضاف فاضل عبد النبي لرويترز بعد اجتماع أسبوعي للحكومة أن موازنة 2011 -التي مازالت تحتاج لموافقة البرلمان- تفترض سعرا للنفط عند 73 دولارا للبرميل.
 
وأوضح أنه جرى خفض تقديرات موازنة 2011 من عجز قدره 18.6 مليار دولار سابقا, بعدما طلبت الحكومة من الوزراء خفض الإنفاق.

ووافق البرلمان في وقت سابق من هذا العام على موازنة بقيمة 72.4 مليار دولار لعام 2010 وعجز يبلغ 19.6 مليارا, على أساس سعر مفترض للنفط عند 62.50 دولارا للبرميل.
 
ويعتمد البلد الذي يحاول إعادة بناء اقتصاده، بعد سنوات من الحرب والعقوبات، على إيرادات النفط لتمويل نحو 95% من ميزانيته.
 
ووقع العراق العضو بمنظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) اتفاقات مع شركات نفط عالمية من شأنها أن ترفع الطاقة الإنتاجية إلى 12 مليون برميل يوميا خلال ست سنوات.
المصدر : رويترز

التعليقات