الشيخ حمد أكد حرص بلاده على تمتين العلاقة الاقتصادية بروسيا (الفرنسية)

أكد أمير قطر الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني حرص بلاده على تطوير التعاون الاقتصادي مع روسيا وتعزيز العلاقات التجارية بين البلدين، جاء ذلك بعد لقائه مع الرئيس الروسي ديمتري ميدفيديف اليوم الأربعاء في العاصمة الروسية موسكو.

وتناولت المحادثات -بالإضافة للتعاون في صناعة الغاز والنفط- مشاريع في مجال الطاقة النووية بين البلدين.

وكان الشيخ حمد التقى في وقت سابق رئيس شركة غاز بروم الروسية العملاقة ألكي ميلير وتباحثا في إمكانية القيام بمشاريع استثمارية مشتركة. 

وقد أولى الطرفان في محادثاتهما اهتماما خاصا لبحث اتجاهات تنمية سوق موارد الطاقة العالمية، وتوسيع نطاق الشراكة الإستراتيجية ضمن إطار أعمال منتدى الدول المصدرة للغاز.

وأعرب الطرفان عن رأيهما الموحد بأن توحيد جهود شركات الطاقة العالمية الكبرى يجب أن يسهم في تطبيع الوضع في أسواق الطاقة الدولية والارتقاء بمستوى أمن الطاقة العالمي.

منتدى الغاز
وأعلن رئيس الحكومة الروسية فلاديمير بوتين الاثنين أن موسكو تدعم مبادرة قطر لعقد قمة منتدى الدول المصدرة للغاز.

ومنتدى الدول المصدرة للغاز الذي تأسس عام 2001، يضم 11 دولة. وتملك الدول الأعضاء في المنتدى أكثر من 70% من احتياطيات الغاز الطبيعي في العالم، وتنتج 41% من الإنتاج العالمي من الغاز.

يشار إلى أن قطر تعد المصدّر الأول للغاز الطبيعي المسال في العالم، كما تحتل المرتبة الثالثة عالميا في احتياطيات الغاز الطبيعية بعد روسيا وإيران.

ولفت بوتين إلى أن حجم التبادل التجاري بين قطر وروسيا ليس كبيراً، إلا أن لدى البلدين آفاق تعاون جيدة في مجالات مختلفة.

ووقعت أمس مذكرة تفاهم بين وزارة البيئة القطرية والوكالة الفدرالية الروسية للطاقة النووية في مجال استخدام الطاقة النووية للأغراض السلمية.

المصدر : وكالات