مؤشر نيكي صعد 0.9% ليغلق عند مستوى 10125.99 نقطة (رويترز-أرشيف)

تباين أداء الأسواق الآسيوية في تعاملات اليوم الاثنين رغم اعتماد الاتحاد الأوروبي وصندوق النقد الدولي أمس خطة إنقاذ بقيمة 85 مليار يورو (113 مليار دولار) لأيرلندا، غير أن الأسواق تأثرت سلبا بتقارير صدرت الأسبوع الماضي أشارت إلى تباطؤ الاقتصاد الأميركي.

ففي كبرى الأسواق الآسيوية ارتفع مؤشر نيكي للأسهم اليابانية بنسبة 0.9% ليغلق عند مستوى 10125.99 نقطة. وهو أعلى مستوى منذ 21 يونيو/حزيران الماضي.

وتراجع الين الياباني مقابل الدولار اليوم أدى إلى دعم الأسهم اليابانية، غير أن عمليات بيع لجني الأرباح ومخاوف بشأن أزمة الكوريتين حدت من المكاسب.

وسجل الين أقل مستوى في شهرين مقابل الدولار خلال التعاملات في آسيا مما ساعد على صعود أسهم شركات التصدير مثل سوني كورب، وساعد السوق على استعادة الاتجاه الصعودي الذي شهد ارتفاعها نحو 10% الشهر الجاري.

من جانبه زاد مؤشر توبكس الأوسع نطاقا بنسبة 0.9% ليغلق عند 874.59 نقطة.

وفي بقية الأسواق الآسيوية تباين الأداء فتراجع مؤشر كوسبي الكوري الجنوبي بنسبة 0.3% ليصل لمستوى 1895.52 نقطة، وعزي التراجع بشكل أساس لتأزم العلاقة بين سول وجارتها الشمالية بعد أن قصفت القوات الكورية الشمالية إحدى الجزر التابعة لكوريا الجنوبية الثلاثاء الماضي والمناورات البحرية المشتركة بين الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية التي بدأت أمس.

وفي هونغ كونغ ارتفع مؤشر هانغ سانغ بنسبة 0.1% ليصل لمستوى 22890.35 نقطة.

النفط يتجاوز 84 دولارا بتعاملات اليوم (الفرنسية-أرشيف)

النفط
وفي سوق النفط انتعشت أسعار الخام متجاوزة 84 دولارا للبرميل لتقترب من أعلى مستوى في أسبوعين، الذي عزي إلى اعتماد خطة لإنقاذ أيرلندا

وارتفع سعر الخام الأميركي تسليم يناير/كانون الثاني 0.8% ليصل إلى 84.46 دولارا للبرميل.

من جانبه ارتفع سعر مزيج برنت خام القياس الأوروبي في بورصة إنتركونتننتال 57 سنتا إلى 86.15 دولارا.

العملات
وفي أسواق العملة ارتفع الدولار أمام الين وسجل في تعاملات الظهيرة باليابان 83.97 دولارا مقابل 83.90 دولارا نهاية تعاملات الجمعة.

وتراجع اليورو أمام الدولار مسجلا 1.3235 دولارا مقابل 1.3255 دولار نهاية تعاملات الجمعة الماضية.

كان الين قد وصل إلى أعلى مستوى له منذ 15 عاما في منتصف سبتمبر/أيلول الماضي، مما دفع طوكيو إلى طرح كميات كبيرة من العملة المحلية في الأسواق لأول مرة منذ ست سنوات.

المصدر : وكالات