إيران ترجئ خفض دعم البنزين
آخر تحديث: 2010/11/22 الساعة 10:48 (مكة المكرمة) الموافق 1431/12/16 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2010/11/22 الساعة 10:48 (مكة المكرمة) الموافق 1431/12/16 هـ

إيران ترجئ خفض دعم البنزين

دعم البنزين يمكن من الحصول على ستين لترا من البنزين شهريا بسعر عشرة سنتات للتر (الفرنسية-أرشيف)

قال مسؤول إيراني إن بلاده ستستمر في دعم أسعار البنزين لمدة شهر آخر لترجئ بذلك مجددا خفض دعم الوقود الذي يخشى أن يفجر احتجاجات شعبية, فيما أعلنت وزارة النفط اكتشاف طبقة نفطية باحتياطي 34 مليار برميل من النفط في الخليج العربي.
 
وقال رئيس مكتب إدارة النقل والوقود الإيراني محمد رويانيان "سنواصل تقديم ستين لترا من البنزين المدعوم لأصحاب السيارات في شهر آذر الإيراني الذي يبدأ في 22 نوفمبر/تشرين الثاني, وستظل الكمية المخصصة لهم دون تغيير".

ويمكن برنامج الدعم المطبق منذ 2007 أصحاب السيارات من الحصول على ستين لترا شهريا من الوقود المدعوم بسعر ألف ريال (حوالي 10 سنتات) للتر فقط, وشراء ما يتجاوز هذه الكمية بسعر شبه مدعوم يبلغ أربعة آلاف ريال للتر (حوالي 38.5 سنتا).
 
ويعتبر دعم البنزين مسألة شديدة الحساسية في إيران لأن العقوبات على برنامجها النووي -والتي جرى تشديدها في الأشهر الأخيرة- قيدت واردات الوقود ويهدف رفع أسعار البنزين إلى تخفيف الطلب بالإضافة إلى توفير أموال الدولة.
 
وتأمل الحكومة أن توفر ما يصل إلى مائة مليار دولار بإنهاء الدعم على الوقود والغذاء، لكن ذلك سيدفع الأسعار للارتفاع وقد يؤدي وفقا للمحللين لتجدد الاضطرابات الشعبية.
 
وكانت إيران قالت في سبتمبر/أيلول إنها حققت زيادة كبيرة في طاقتها التكريرية ولم تعد تحتاج لاستيراد عشرين مليون لتر من البنزين يوميا لتلبية جزء من استهلاكها اليومي البالغ 64 مليون لتر، وهو ما يشكك تجار في إمكانية حدوثه.
 
اكتشافات واستثمارات
إيران تتوقع إنفاق 13 مليار دولار لتطوير حقل فارس الجنوبي (الأوروبية-أرشيف) 
من جهة أخرى أعلن المدير العام لشركة فارس للنفط والغاز علي وكيلي اكتشاف طبقة نفطية تحوي 34 مليار برميل من النفط الخام أسفل حقل غاز بحري في الخليج العربي.
 
وقال وكيلي إن هذه الطبقة هي إحدي أكبر الطبقات النفطية في إيران وتقع تحت حقل فردوسي الغازي في الخليج العربي, وإنه يجري حفر بئر لاستكمال أعمال التقييم.
 
وفي أكتوبر/تشرين الأول قالت إيران إن احتياطياتها النفطية نحو 150.31 مليار برميل ارتفاعا من تقدير سابق يبلغ 138 مليار برميل.
 
وكان وكيلي قد قال أمس الأحد إنه يتوقع أن يتم إنفاق ما مجموعه 13 مليار دولار في كافة مراحل تطوير حقل فارس الجنوبي العملاق.
 
وأكد أنه تم عرض سندات مالية تبلغ قيمتها 41 تريليون وخمسمائة مليار ريال (نحو أربعة مليارات دولار) لتطوير المشاريع في هذا الحقل.
المصدر : وكالات

التعليقات