كلينتون وأشتون تشعران بتفاؤل للخطوات التي اتخذتها كييف في الأشهر القليلة الماضية  (الفرنسية)


اتفقت الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي على توثيق التعاون مع أوكرنيا من أجل تسريع تحرير سوق الطاقة فيها وفتحه لتدفق المزيد من الاستثمارات.
 
واتفقت وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون ومسؤولة السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي كاثرين أشتون -أثناء الاجتماع الثاني لمجلس الطاقة الأوروبي الأميركي، على هامش قمة حلف شمال الأطلسي في البرتغال- على أن أوكرانيا ينبغي أن تبذل مزيدا من الجهود لتطوير البنية الأساسية لقطاع الطاقة خاصة فيما يتعلق بدورها كطريق عبور لإمدادات الغاز.
 
يشار إلى أن 100 مليار متر مكعب من الغاز الروسي تمر سنويا عبر أوكرانيا إلى أوروبا، مما يجعلها نقطة اتصال حيوية لسوق الطاقة الأوروبي.
 
وقال بيان صدر في أعقاب مباحثات كلينتون وأشتون إنهما تشعران بتفاؤل للخطوات التي اتخذتها كييف في الأشهر القليلة الماضية لإصلاح سوقها، ومن بينها إقرار قانون سوق الغاز الطبيعي في يوليو/تموز. لكنهما قالتا إن هناك حاجة إلى خطوات كثيرة أخرى.
 
وقال البيان إن مجموعة عمل من مجلس الطاقة الأوروبي الأميركي ستساعد كييف على تحسين مناخ الاستثمار لتسهيل استغلال موارد النفط والغاز في هذه الجمهورية السوفياتية السابقة، وتحديث شبكة نقل الغاز وإعادة هيكلة شركة النفط والغاز الوطنية ماليا وزيادة شفافيتها.
 
ويأتي سعي الاتحاد الأوروبي إلى تحرير السوق في أوكرانيا في إطار جهوده لتحديث وتحسين تأمين شبكات إمداداته من الطاقة من شرق أوروبا.

ويعقد الاتحاد وأوكرانيا قمة في بروكسل يوم الاثنين ستبحث مسائل الطاقة.
 
وفي سبتمبر/أيلول أبلغت المفوضية الأوروبية أوكرانيا أنها تتوقع أن تفصل شركة نفتوغاز الأوكرانية شبكتها لخطوط أنابيب نقل الغاز عن أنشطتها الأخرى، عندما يبدأ سريان اتفاقية للتعاون في مجال الطاقة بين الاتحاد الأوروبي وأوكرانيا العام القادم.



المصدر : رويترز