تركمانستان تسعى لنقل الغاز لأوروبا
آخر تحديث: 2010/11/19 الساعة 20:45 (مكة المكرمة) الموافق 1431/12/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2010/11/19 الساعة 20:45 (مكة المكرمة) الموافق 1431/12/13 هـ

تركمانستان تسعى لنقل الغاز لأوروبا

تركمانستان تسعى إلى تنويع سوق صادراتها بعيدا عن روسيا سوقها التقليدية (الفرنسية)

حصلت تركمانستان على موافقة جيرانها في منطقة بحر قزوين لإنشاء خط أنابيب بحري لكي تصبح مصدرا رئيسيا للغاز إلى أوروبا، وهو ما يعزز خطط مشروع نابوكو الذي يدعمه الاتحاد الأوروبي.
 
وقال بيمراد خوجة محمدوف نائب رئيس مجلس الوزراء إن تركمانستان التي تمتلك -وفقا لبيانات شركة بي بي- رابع أكبر احتياطيات من الغاز الطبيعي في العالم ستوفر فائضا من الغاز يصل إلى 40 مليار متر مكعب لتوريده إلى أوروبا، لكنه لم يحدد متى سيكون هذا الغاز متوفرا.

وقال خوجة محمدوف في مؤتمر للطاقة "مع أخذ الطلب المحلي في غرب البلاد في الاعتبار بالإضافة إلى الإمدادات التي ترسل من هناك إلى إيران سيكون لدينا 40 مليار متر مكعب من الغاز الفائض سنويا، لذا لا داعي لأن تقلق الدول الأوروبية".

وتسعى تركمانستان أكبر منتج للغاز الطبيعي في آسيا الوسطى إلى تنويع سوق صادراتها بعيدا عن روسيا سوقها التقليدية. وقد عززت الإمدادات بالفعل إلى الصين وإيران.
 
ويمكن أن تصبح موردا رئيسيا لمشروع خط أنابيب نابوكو لنقل الغاز إلى الأسواق الأوروبية.

ومن المتوقع أن تبلغ تكلفة نابوكو الذي يهدف إلى نقل الغاز من منطقة بحر قزوين إلى أوروبا نحو 7.9 مليارات يورو (11.04 مليار دولار) ومن المتوقع بدء تشغيله بنحو 15 مليار متر مكعب بنهاية 2014.
 
وأشار محمدوف إلى أن بلاده تقوم حاليا ببيع الغاز إلى إيران والصين وروسيا وإن مفاوضات تجري لإنشاء خط للغاز من تركمانستان إلى الهند عن طريق أفغانستان وباكستان.
 
وكان وزير النفط والغاز التركماني بيرامجلدي ناديروف قال أمس الخميس إن بلاده ستضاعف إنتاجها من الغاز ثلاث مرات بحلول العام 2030 إلى 230 مليار متر مكعب سنويا وسيصدر 180 مليار متر مكعب سنويا.
 
يذكر أن تركمانستان تنتج سنويا نحو 70 مليار متر مكعب، لكن إمداداتها هبطت إلى 40 مليار متر مكعب بعد نزاع مع روسيا في العام الماضي حول أحد خطوط الغاز.
المصدر : رويترز

التعليقات