جنرال موتورز تعود للبورصة بقوة
آخر تحديث: 2010/11/19 الساعة 00:46 (مكة المكرمة) الموافق 1431/12/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2010/11/19 الساعة 00:46 (مكة المكرمة) الموافق 1431/12/13 هـ

جنرال موتورز تعود للبورصة بقوة

رئيس جنرال موتورز التنفيذي دان أكرسون يقرع جرس العودة إلى بورصة نيويورك (الأوروبية)

استؤنف تداول أسهم شركة جنرال موتورز الأميركية لصناعة السيارات اليوم للمرة الأولى منذ إعادة هيكلتها قبل أكثر من عام، بعدما تمكنت من جمع 20.1 مليار دولار في طرح للأسهم, وارتفعت قيمة أسهمها بنسبة 9% في أول أيام تداولها.
 
وفي أكبر اكتتاب في تاريخ الولايات المتحدة على الإطلاق, تسعى جنرال موتورز لإعادة أموال المساعدات الحكومية البالغة أكثر من 50 مليار دولار التي تلقتها بموجب برنامج إعادة الهيكلة.
 
وطرحت الشركة 478 مليون سهم عادي وما قيمته 4 مليارات دولار من الأسهم الممتازة, من 365 مليون سهم بسعر بين 26 و29 دولارا للسهم, وما قيمته ثلاثة مليارات دولار من الأسهم الممتازة قررته في البداية.
 
وافتتح سهم الشركة في بداية التداول بسعر 35 دولارا, فوق سعر الطرح العام الأولي المقدر بـ33 دولارا, وارتفع سعرها إلى 35.99 دولارا في التعاملات المبكرة.
 
وتعود جنرال موتورز للتداول العام في بورصة نيويورك للأوراق المالية بعد توقف دام 18 شهرا, وتم شطب رمز الشركة في البورصة  بعدما تقدمت مطلع يونيو/حزيران 2009 بطلب الحماية بموجب الفصل الحادي عشر من قانون الإفلاس.

ويشكل المستثمرون من أميركا الشمالية أكثر من 90% من المكتتبين, بينما تستحوذ صناديق ثروة سيادية من الشرق الأوسط وآسيا ومستثمرون آخرون على أقل من 5% من الطرح, وحصلت الشركة الصينية على 1% من الأسهم.
 
وأشاد الرئيس الأميركي باراك أوباما بالاكتتاب ووصفه بأنه "علامة بارزة في التحول بالنسبة للشركة".
 
وأكد البيت الأبيض أن إدارة أوباما تمضي قدما نحو استرداد كامل أموال دافعي الضرائب التي استثمرتها في جنرال موتورز.
  
ومن شأن عملية البيع أن تخفض حصة الحكومة في الشركة إلى النصف تقريبا لتصل إلى 37% من 60.8%, ويمكن أن تنخفض إلى 33% إذا بيعت أسهم إضافية كجزء من الصفقة.
 
ويعد هذا الاكتتاب خطوة رئيسية للشركة البالغ عمرها 102 عام والتي حصلت على مساعدات إنقاذ قيمتها 52 مليار دولار من الحكومة الأميركية و9.5 ملايين دولار من الحكومة الكندية.
المصدر : وكالات

التعليقات