نمو أكبر من المتوقع لاقتصاد روسيا
آخر تحديث: 2010/11/17 الساعة 23:19 (مكة المكرمة) الموافق 1431/12/11 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2010/11/17 الساعة 23:19 (مكة المكرمة) الموافق 1431/12/11 هـ

نمو أكبر من المتوقع لاقتصاد روسيا

فلاديمير بوتين وافق على خطة خصخصة بحوالي 32 مليار دولار (رويترز-أرشيف)
 
حقق الاقتصاد الروسي نموا يناهز 4% في أكتوبر/تشرين الأول مقارنة بالعام الماضي, فيما أقر رئيس الوزراء الروسي فلاديمير بوتين خطة لبيع 1 تريليون روبل (31.9 مليار دولار) من الأصول المملوكة للدولة على مدى السنوات الثلاث المقبلة.
 
وقالت وزيرة الاقتصاد إلفيرا نابيولينا إن الناتج المحلي الإجمالي للبلاد نما بنسبة أكبر من المتوقع بلغت 3.9% في أكتوبر/تشرين الأول، مقارنة بالشهر نفسه من العام الماضي وبزيادة قدرها 0.9% عن سبتمبر/أيلول.
 
وأضافت الوزيرة أن النتائج جاءت أفضل من التوقعات، وأن النمو في الأشهر العشرة الأولى من العام بلغ 3.7%, ومن المتوقع أن يصل إلى حوالي 4% على المستوى السنوي.
 
وفي وقت سابق من هذا الشهر أظهرت بيانات أولية من جهاز الإحصاء الاتحادي أن الناتج المحلي الإجمالي في روسيا نما بنسبة 2.7% على أساس سنوي في الربع الثالث من العام, لكنه تراجع بحوالي النصف من 5.2% في الربع السابق.
 
إقرار الخصخصة

"
تعتبر عملية الخصخصة الأكبر  في روسيا منذ بيع أصول الاتحاد السوفياتي السابق في أوائل تسعينيات القرن الماضي، والتي أدت إلى وقوع عدة مليارات من الدولارات وشركات وأصول في أيدي عدد قليل من الأفراد
"

من جهة أخرى قالت نابيولينا إن اجتماع مجلس الوزراء برئاسة فلاديمير بوتين وافق على خطة الخصخصة، التي تشمل بيع حصص في أكبر بنكين في البلاد، وأكبر شركة منتجة الرئيسي للنفط وشركة السكك الحديدية الرئيسية.
  
وأضافت أنه سيتم بيع حوالي تريليون روبل من الحصص المملوكة للدولة بين عاميْ 2011 و2013، ولكن الـ800 مليار روبل إضافية (25.6 مليار دولار) من الخطة السابقة على مدى السنوات الخمس المقبلة لم يتم الموافقة عليها بعد.
 
وأكدت أن "الهدف من الخصخصة ليس إيرادات الميزانية فقط، ولكن قبل كل شيء الاستثمار في هذه الشركات".
 
وتعتبر عملية البيع أكبر خصخصة في روسيا منذ بيع أصول الاتحاد السوفياتي السابق في أوائل التسعينيات من القرن الماضي، والتي أدت إلى وقوع عدة مليارات من الدولارات والشركات والأصول في أيدي عدد قليل من الأفراد.
 
وتحتاج روسيا للأموال للخروج من أسوأ حالة ركود منذ 15 عاما، وتكثيف النمو قبل الانتخابات الرئاسية 2012، والتي ألمح الرئيس السابق فلاديمير بوتين إلى إمكانية ترشحه فيها.
   
وقالت وزارة المالية الروسية الأسبوع الماضي إن عجز الموازنة بلغ 2.1% في الأشهر العشرة الأولى من السنة. ويتوقع محللون أن يبلغ العجز 4.4% لكامل عام 2010, بينما تتوقع الحكومة 5.4%.
المصدر : رويترز