جنرال موتورز تقدمت في أول يونيو/حزيران 2009 بطلب الحماية من الإفلاس
(الأوروبية-أرشيف)
 
أعلنت شركة جنرال موتورز الأميركية يوم الأربعاء -قبل يوم واحد من عودتها التاريخية لبورصة نيويورك- أنها ستوسع الطرح العام الأولي لأسهمها العادية بنسبة 31% استجابة لطلب أعلى من المتوقع لأسهمها, وهو ما يجعله أكبر طرح للأسهم في تاريخ الولايات المتحدة.
 
وقالت جنرال موتورز وفقا لإخطار معدل إلى الهيئة المنظمة لسوق الأوراق المالية الأميركية اليوم الأربعاء إنها تعتزم بيع 478 مليون سهم عادي بسعر بين 32 و33 دولارا للسهم وما قيمته أربعة مليارات دولار من الأسهم الممتازة.
 
وكانت الشركة قالت في بادئ الأمر إنها ستبيع 365 مليون سهم بسعر بين 26 و29 دولارا للسهم, وما قيمته ثلاثة مليارات دولار من الأسهم الممتازة، لكنها رفعت الشروط انسجاما مع طلب قوي.
 
ومن المتوقع أن يجمع الطرح العام الأولي الضخم للشركة ما يصل إلى 22.7 مليار دولار, منها 18 مليار دولار من الأسهم العادية و4.7 مليارات دولار من الأسهم الممتازة بعد طفرة في اهتمام المستثمرين.
 
وسيكون هذا الطرح هو الأكبر على الإطلاق في تاريخ الولايات المتحدة, وتحمل شركة فيزا لبطاقات الائتمان حاليا الرقم القياسي في الإقبال على أسهمها في اكتتاب عام في العام 2008, بقيمة 19.7 مليار دولار.

ويعد هذا الاكتتاب خطوة رئيسية للشركة -البالغ عمرها 102 عام- وحصلت على مساعدات إنقاذ قيمتها 52 مليار دولار من الحكومة الأميركية و9.5 ملايين دولار من الحكومة الكندية.
 
وتملك حكومة الولايات المتحدة حصة 60.8% في شركة جنرال موتورز، والحكومة الكندية وحكومة أونتاريو 11.7%، وصندوق متقاعدي اتحاد عمال السيارات نسبة 19.9%.

وتعود جنرال موتورز للتداول العام في بورصة نيويورك للأوراق المالية بعد توقف دام 18 شهرا, وتم شطب رمز الشركة في بورصة نيويورك بعد أن تقدمت في 1 يونيو/حزيران 2009 بطلب الحماية بموجب الفصل الحادي عشر من قانون الإفلاس.

المصدر : وكالات