تويوتا تسعى لزيادة مبيعاتها في السوق الصينية والاستجابة لمطالب المستهلكين
(الفرنسية-أرشيف)

أكدت  شركة تويوتا اليوم الأربعاء إنها ستستثمر نحو 700 مليون دولار في إنشاء أول قاعدة كاملة للبحوث والتنمية في الصين, وذلك في محاولة لتوسيع حصتها في أكبر سوق للسيارات في العالم بعد أزمة السحوبات بفعل العيوب التصنيعية التي أثرت على سمعتها.

وقالت الشركة في بيان إنها تخطط لاستثمار 689 مليون دولار لشراء الأراضي، وبناء منشآت البحوث, وأشارت إلى أن المشروع الجديد "سيكون أول شركة كاملة للبحوث والتنمية فى الصين".
 
وستبني تويوتا موتور للهندسة والتصنيع المحدودة المصنع في منطقة شانغشو، قرب شنغهاي مع خطط لبدء العمليات في ربيع العام 2011. كما تخطط لزيادة عدد الموظفين من 200 إلى ألف عامل.

وستقوم الشركة الجديدة بمسح سوق السيارات الصينية، ودراسة ومراقبة الجودة في مصانعها المحلية وتطوير مركبات ومحركات منخفضة الانبعاثات ملائمة للسوق المحلية. 
 
وأشارت تويوتا إلى أن المشروع الجديد يهدف إلى تكييف السيارات مع مطالب المستهلكين الصينيين "وبناء سيارات تناسب أذواق سائقي السيارات الصينية".
 
وتفوقت الصين على الولايات المتحدة العام الماضي لتصبح السوق الكبرى في العالم للسيارات من حيث عدد الوحدات المباعة, وسجلت تويوتا مبيعات جيدة في السوق الصينية هذا العام.
 
وبلغ إجمالي مبيعات السيارات في السوق الصينية 13.64 مليون سيارة في 2009، بزيادة 46% على اساس سنوى، ويتوقع أن يرتفع بنسبة 25% أخرى هذا العام إلى 17 مليون سيارة.

وجاء قرار تويوتا بزيادة الاستثمار في الصين بعد أن تراجعت مبيعاتها العام الماضي بسبب التباطؤ في صناعة السيارات العالمية وعمليات السحب الضخمة بفعل عيوب تصنيعية شملت حوالي عشرة ملايين سيارة حول العالم.

المصدر : الفرنسية