قال مسؤول حكومي في دبي إن الإمارة ضخت ملياري دولار في شركة دبي القابضة المتعثرة التي كانت إحدى العلامات المضيئة خلال الطفرة الاقتصادية قبيل الأزمة المالية, والتي تخضع لإعادة هيكلة ديون.
 
ونقلت صحيفة فايننشال تايمز اليوم الثلاثاء عن محمد إبراهيم الشيباني رئيس ديوان حاكم دبي الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم
قوله إن الحكومة تخطط لضخ مزيد من الأموال بالشركة للملوكة لها.
 
وتضم دبي القابضة أكثر من عشرين مؤسسة وشركة تستثمر في العقارات والتكنولوجيا والطاقة والأبحاث والإعلام والصحة والتعليم, وعليها ديون تبلغ 12 مليار دولار.
 
وأوضح الشيباني، في مقابلة قالت فايننشال تايمز إنها الأولى له منذ ضربت الأزمة المالية دبي، أن الحكومة مستعدة لتقديم مزيد من الدعم المالي للشركة حين تقتضي الضرورة ذلك.
 
بيد أنه أشار في المقابل إلى أن الحكومة تتوقع أن تتحمل البنوك الدائنة بعض العبء مثلما حدث في حالة مجموعة دبي العالمية التي توصلت مؤخرا لاتفاق نهائي لإعادة هيكلة ديون بقيمة 25 مليار دولار تقريبا.
 
وأشارت الصحيفة البريطانية إلى احتمال أن اللجنة التي أدارت إعادة هيكلة مجموعة دبي العالمية ستقوم بالدور نفسه فيما يتعلق بدبي القابضة التي توصف بأنها ثاني أكبر شركات دبي.
 
ووفقا للشيباني فإن هيكلة دبي القابضة أقل حجما مقارنة بما حدث في حالة دبي العالمية, وتتطلب إجراءات مختلفة.
 
ووفق فايننشال تايمز فإن ثلاثة أرباع دائني دبي القابضة -وهم أساسا مصارف بريطانية- كانوا قد وافقوا على تأخير آجال السداد.
 
ونقلت أيضا عن الشيباني قوله إنه لا تراوده أية مخاوف بشأن قدرة حكومة دبي على سداد ديونها المقدرة بنحو 110 مليارات دولار, مستبعدا احتمال أن تبيع دبي أصولا لها الآن في ظل تدني الأسعار.

المصدر : فايننشال تايمز