ميركل: لن نسمح بمعاقبتنا على نجاحنا كدولة قيادية في قطاع التصدير (الفرنسية)

قالت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل في كلمة ألقتها اليوم الاثنين إن بلادها لن تسمح بمعاقبتها على نجاحها كدولة قيادية في قطاع التصدير العالمي. 

وأرادت ميركل في كلمتها بمؤتمر للحزب الديمقراطي المسيحي الإشارة إلى رفض الضغوط التي تتعرض لها برلين من واشنطن لكبح فائض التجارة وميزان المعاملات الجارية.

كما تطالب واشنطن الدول المصدرة كألمانيا والصين بتحفيز الطلب المحلي لمساعدة الاقتصاد العالمي على التعافي.

وأكدت ميركل مجددا دعمها القوي للعملة الأوروبية الموحدة (اليورو)، قائلة إن انهيارها من شأنه أن يؤدي لانهيار الاتحاد الأوروبي.

وتعد الصادرات القوة الرئيسية للاقتصاد الألماني، ويرى محللون أن الصادرات ستبقى عاملا اقتصاديا مهما في ألمانيا لضمان النمو والتقدم الاقتصادي وتوفير الوظائف.

وفي قمة مجموعة العشرين التي احتضنتها كوريا الجنوبية الأسبوع الماضي أكدت دول الاتحاد الأوروبي دعمها للمستشارة الألمانية، في خلافها مع الرئيس الأميركي باراك أوباما حول تدفق الصادرات من بعض الدول لأنحاء العالم.

وقبيل انطلاق قمة العشرين أكدت المستشارة الألمانية عزمها عدم تقديم أي تنازلات بشأن قضية الصادرات، فيما أعربت الولايات المتحدة عن استعدادها للتوصل لحلول وسط.

يذكر أن الولايات المتحدة قدمت اقتراحا للقمة بضبط الصادرات، بحيث لا يزيد الفائض التجاري لأي دولة عن نسبة 4% من إجمالي الناتج المحلي.

المصدر : وكالات