مبيعات السيارات وأجزائها قفزت بنسبة 5% في أكتوبر/تشرين الأول (الفرنسية-أرشيف)

سجلت مبيعات التجزئة في الولايات المتحدة أكبر زيادة لها في سبعة أشهر مستفيدة من الطلب القوي على السيارات ومواد البناء، وهو ما يمثل إشارة جديدة على استعادة الاقتصاد الأميركي عافيته.
 
وقالت وزارة التجارة الأميركية إن إجمالي مبيعات التجزئة ارتفع في أكتوبر/تشرين الأول بنسبة 1.2%, وهي أكبر زيادة منذ مارس/آذار بعد زيادة بنسبة 0.7% معدلة بالرفع في سبتمبر/أيلول.
  
وقفزت مبيعات السيارات وأجزائها بنسبة 5%, وهي أكبر زيادة منذ مارس/آذار بعدما ارتفعت بنسبة 1.5% في سبتمبر/أيلول, وباستثناء الحافلات بلغت الزيادة 0.4% الشهر الماضي بعد ارتفاعها 0.5% في الشهر السابق.
 
وزادت مبيعات مواد البناء ومعدات الحدائق بنسبة 1.9% الشهر الماضي مسجلة أكبر زيادة منذ أبريل/نيسان بعدما ارتفعت 1.3% في سبتمبر/أيلول.
 
وارتفعت المبيعات في متاجر البضائع العامة، وهي الفئة التي تضم المحلات التجارية وكذلك سلاسل التجزئة الكبرى مثل وول مارت بنسبة 0.2% في سبتمبر/أيلول.
 
قوة دفع
الإنفاق الاستهلاكي يمثل 70% من مجمل النشاط الاقتصادي الأميركي (رويترز-أرشيف)
ويعد ارتفاع المبيعات للشهر الرابع على التوالي هو الأحدث في سلسلة من البيانات تشير إلى أن التعافي من أسوأ ركود منذ الثلاثينيات يستعيد قوته بعدما عانى من الضعف خلال الصيف.
 
ويمثل إنفاق المستهلكين 70% من النشاط الاقتصادي الأميركي.
 
وقال بول ديلز الخبير في الاقتصادات الرأسمالية إن زيادة مبيعات التجزئة في أكتوبر/تشرين الأول هي علامة مشجعة إلى حد ما على أن نمو الاستهلاك قد يكون بداية لكسب بعض قوة الدفع.
 
لكنه حذر من أن الرياح المعاكسة التي تواجه الأسر سوف تبقي الإنفاق الاستهلاكي غير مرتفع بشكل كاف لرفع النمو الاقتصادي بوتيرة أسرع في الربع الحالي.
 
ونما الاقتصاد الأميركي بنسبة 2% في 4 يوليو/تموز إلى سبتمبر/أيلول وبنسبة 1.7% من أبريل/نيسان إلى يونيو/حزيران.
 
ولا يزال المستهلك الأميركي يعاني مجموعة من المشاكل بما في ذلك ارتفاع معدلات البطالة، التي مازالت عالقة عند 9.6% رغم أن الركود انتهى قبل أكثر من عام.

المصدر : وكالات