أبيك تستهدف تعزيز التجارة الحرة
آخر تحديث: 2010/11/13 الساعة 00:36 (مكة المكرمة) الموافق 1431/12/6 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2010/11/13 الساعة 00:36 (مكة المكرمة) الموافق 1431/12/6 هـ

أبيك تستهدف تعزيز التجارة الحرة

دول أبيك تسعى إلى إنشاء منطقة تجارة حرة (رويترز-أرشيف)

يبدأ زعماء آسيا والهادئ قمة يوم غد السبت في يوكوهاما باليابان تركز على تسهيل التبادل التجاري بين دول المنطقة.
 
وتأتي قمة أبيك بعد يوم واحد من اختتام قمة العشرين في سول بإصدار بيان سعى إلى تخطي الخلافات الجوهرية بين الدول الصناعية والقوى الناشئة في العالم، وتعهد بالمحافظة على نمو الاقتصاد العالمي.
 
ويضم منتدى دول آسيا والهادئ 21 دولة بما فيها الولايات المتحدة والصين، وهما عضوان في مجموعة العشرين.
 
ويتوقع أن يطالب زعماء المنطقة بتطبيق سياسات تضمن النمو الاقتصادي، وبالعمل من أجل التوصل إلى منطقة تجارية حرة في مجموعتهم التي تضم 40% من سكان العالم، وتمثل 53% من الإنتاج الاقتصادي العالمي.
 
لكن الخلافات التي ظهرت في قمة العشرين بسول حول الاختلالات الاقتصادية وتأجيل مناقشة تفصيلات المسألة ستطغى أيضا على منتدى آسيا والهادئ.
 
وقال رئيس وزراء نيوزيلندا جون كي في اجتماع لرجال الأعمال اليوم قبل بدء القمة إنه في حال فشلت دول العالم في تسوية الاختلالات الاقتصادية، فإن العالم سيرى حربا للعملة وإجراءات متبادلة بين الدول تضر بالنمو الاقتصادي في العالم وفي المنطقة.
 
ويطغى أيضا النزاع بين الولايات المتحدة والصين بشأن السياسات النقدية على أجواء القمة. فبينما تطالب الولايات المتحدة الصين برفع سعر عملتها مقابل الدولار تقول بكين إن سياسة واشنطن النقدية بضخ المزيد من النقد في السوق تهدف إلى إضعاف الدولار من أجل تعزيز الصادرات.
 
كما تطغى مشكلات سياسية بين الصين واليابان من خلال نزاع على جزر شرق بحر الصين تحتوي على ثروات من النفط والغاز على أجواء القمة أيضا، بينما تشهد العلاقات بين موسكو وطوكيو فتورا بسبب زيارة الرئيس الروسي ديمتري ميدفيديف لجزيرة متنازع عليها.
 
ووافق وزراء التجارة والخارجية في أبيك يوم أمس الخميس على تجميد إجراءات حمائية طبقت في المنطقة أثناء الأزمة المالية العالمية، لمدة ثلاث سنوات أخرى.
 
كما طالبوا بإنهاء جولة الدوحة للتجارة الحرة بنهاية العام القادم.
 
وقال رئيس تشيلي سيباستيان بينيرا في اجتماع رجال الأعمال إن الوقت قد حان، وإنه يجب إنهاء مفاوضات الجولة بنهاية العام القادم.

المصدر : رويترز
كلمات مفتاحية:

التعليقات