جورج أوزبورن يدعو من هونغ كونغ إلى مقاومة الحمائية التجارية (الأوروبية)

اعتبر وزير المالية البريطاني جورج أوزبورن اليوم الأربعاء في كلمة له بهونغ كونغ، أن قوة الاقتصاد الأميركي تصب في مصلحة آسيا والعالم.

ودعا أوزبورن الذي التقى مسؤولين صينيين في بكين قبيل قمة مجموعة العشرين في كوريا الجنوبية، الدول الأعضاء إلى مقاومة الحمائية التجارية في كل صورها وتخفيف الحواجز التجارية.

وقال إن اجتماعات مجموعة العشرين لا بد أن تعزز التعاون الجماعي لتقليص الاختلالات المفرطة.

ومؤخرا انتقد المسؤولون الصينيون بحدة السياسات النقدية الميسرة للولايات المتحدة، وحذروا من أن واشنطن قد تزعزع استقرار الاقتصاد العالمي وتضخم فقاعات الأصول.

ويأتي الانتقاد الصيني بعدما قرر مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي) الأميركي الأسبوع الماضي شراء سندات حكومية طويلة الأجل بقيمة 600 مليار دولار حتى منتصف العام القادم، في محاولة منه لتحفيز النمو الاقتصادي المحلي الذي تباطأ في الربعين الماضيين.
 
وقوبل القرار الأميركي بانتقادات واسعة، بما في ذلك من حلفاء للولايات المتحدة مثل ألمانيا.

من جهة أخرى التقى رئيس الوزراء البريطاني ديفد كاميرون في بكين اليوم الرئيس الصيني هو جنتاو وتباحثا سبل تعزيز التعاون وتطوير العلاقات الثنائية.

واعتبر الرئيسان أن مسائل الطاقة الجديدة وحماية البيئة والصناعة المتطورة يمكن أن تكون مجالات جديدة لنمو التعاون الثنائي.

المصدر : وكالات