دعوات لدور أكبر لصندوق النقد
آخر تحديث: 2010/10/10 الساعة 01:33 (مكة المكرمة) الموافق 1431/11/3 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2010/10/10 الساعة 01:33 (مكة المكرمة) الموافق 1431/11/3 هـ

دعوات لدور أكبر لصندوق النقد

جانب من اجتماعات صندوق النقد الدولي في واشنطن (الفرنسية)

طالبت الدول الأعضاء في صندوق النقد الدولي باتخاذ إجراءات عاجلة لتعزيز دور الصندوق في الإشراف على الاقتصاد العالمي على أمل الحفاظ على الانتعاش البطيء. كما دعا الصندوق إلى مزيد من دراسة الخلل في التوازن الاقتصادي العالمي وسياسات أسعار الصرف.

وقال الصندوق في بيان صدر السبت إن "هناك حاجة ملحة لاتخاذ مزيد من الإجراءات لتعزيز دور المؤسسة وفعاليتها بوصفها هيئة عالمية لمراقبة الاقتصاد الكلي والمالية".
 
وأضاف البيان أن "مراقبة أقوى للكشف عن نقاط الضعف في الاقتصادات المتقدمة هي أولوية كبيرة".
 
ولفت إلى أنه ينبغي التركيز أيضا على "مراقبة أفضل لقضايا الاستقرار المالي والروابط في مجال الاقتصاد الكلي، والانتباه أكثر إلى الآثار غير المباشرة عبر الحدود".

يشار إلى أن صندوق النقد يدير استعراضا اقتصاديا سنويا لمعظم الدول الأعضاء فيه، ويعد تقارير حول مجموعة من القضايا بما في ذلك تحركات أسعار الصرف والسياسة النقدية والمالية.
  
كودرين: عدم الثقة في الصندوق ستستمر
إذا بقيت قراراته بيد مجموعة صغيرة
(رويترز-أرشيف)
ويؤكد بعض المحللين أن الصندوق لا يمكن أن يتمتع بالتقدير في الاقتصاد العالمي حتى يشعر جميع أعضائه بأن وجهات نظرهم بشأن قرارات السياسة المالية العالمية يتم الإنصات إليها.
  
وقال وزير المالية الروسي أليكسي كودرين "طالما ينظر إلى الصندوق كمنظمة تتخذ فيها جميع القرارات من جانب عدد صغير نسبيا من البلدان الغنية وتعلن بعد ذلك باسم المجتمع الدولي، فإن عدم الثقة في الصندوق ستستمر في مناطق كثيرة من العالم".

خلافات العملة
وعلى صعيد متصل قالت اللجنة التوجيهية في صندوق النقد -والتي تسعى جاهدة لإيجاد توافق في الآراء بشأن تخفيف حدة توترات العملة بين الاقتصادات الرئيسية- إنه ينبغي للصندوق أن يواصل دراسته لمسألة سياسات الصرف والخلل في التوازن المالي.
   "
ويبدو البيان الختامي نكسة بالنسبة للولايات المتحدة التي حثت الصندوق على مزيد من الصرامة إزاء سياسات أسعار الصرف والاختلالات العالمية، وهو موقف ردده عدد من الأوروبيين وغيرهم من المسؤولين.
 
وقال وزير الخزانة الأميركي تيموثي غيثنر في وقت سابق اليوم "من المهام الأساسية لصندوق النقد الدولي إجراء صارم لمراقبة النظام النقدي الدولي, وتعزيز مراقبته لسياسات أسعار الصرف وتراكم الاحتياطيات النقدية".
 
غيثنر طالب صندوق النقد بمزيد من الصرامة
في مراقبة سياسات الصرف العالمية (الفرنسية)
وكانت الولايات المتحدة تضغط بقوة على الصين لترك اليوان يرتفع بشكل أسرع ، كما ضغطت الدول لاعطاء مزيد من النفوذ لصندوق النقد الدولي في الحكم في منازعات العملة.
 
وكان وزراء المالية ومحافظو البنوك المركزية في العالم قد دعوا أيضا صندوق النقد إلى تعميق جهوده في بحث الخلاف الدائر بسبب أسعار صرف العملات والاختلالات المتزايدة بين القوى الاقتصادية الثرية والصاعدة في العالم.
 
وقال الوزراء في بيان صدر عقب اجتماع اللجنة النقدية والمالية التابعة للصندوق إن "التوترات والمخاطر لا تزال تهدد الاقتصاد العالمي بسبب تزايد هوة الاختلالات، واستمرار التدفقات المتقلبة لرؤوس الأموال وتحركات أسعار الصرف".
المصدر : وكالات

التعليقات