أميركا تعتبر أن الصين تبقي قيمة اليوان عند مستوى منخفض بشكل مصطنع (رويترز-أرشيف)

أعاد البيت الأبيض اليوم الخميس التأكيد على أن الصين بحاجة إلي اتخاذ خطوات لإصلاح نظام سعر صرف عملتها اليوان، وأن إدارة الرئيس الأميركي باراك أوباما تراقب ما تحققه بكين من تقدم في هذه المسألة.

وخلال مؤتمر صحفي، أشار المتحدث باسم البيت الأبيض روبرت غيبس إلى أن "الرئيس ووزير الخزانة وآخرين في الإدارة حثوا بكين على اتخاذ خطوات عملية فيما يتعلق بعملتها"، وأضاف أن البيت الأبيض يعكف على مراقبة وتقييم الإجراءات والخطوات التي تتخذها بكين.

وتعتبر الولايات المتحدة ودول غربية أخرى أن الصين تبقي قيمة اليوان عند مستوى منخفض بشكل مصطنع مقابل الدولار وعملات أخرى، "وهو ما يمنح الصادرات الصينية ميزة غير عادلة تتسبب في خسائر اقتصادية وفقدان وظائف".

ونهاية الشهر الماضي أقر مجلس النواب الأميركي قانونا يفرض إجراءات عقابية تجارية على الصين بحجة التلاعب بعملتها, وهو تحرك اعتبرته بكين حينها انتهاكا لقواعد التجارة العالمية, محذرة من أنه قد يضر بشدة بالعلاقات التجارية والاقتصادية بين البلدين.

وقال أوباما في نفس الشهر إن "الصين في الواقع لم تفعل ما يتوجب عليها القيام به رغم وعودها السابقة"، مشيرا إلى أن قيمة اليوان أقل مما تسمح به ظروف السوق, ودعا الصينيين إلى القيام بالمزيد لتعزيز "شروط التجارة العادلة".

ومؤخرا تعهد وزير الخزانة الأميركي تيموثي غيثنر بإثارة مسألة رخص اليوان الصيني في اجتماعات مجموعة العشرين، كما سيطرح الوزير هذه القضية على اجتماع وزراء مالية ومحافظي البنوك المركزية في اجتماعات صندوق النقد الدولي والبنك الدولي التي ستبدأ الجمعة.

ومن جانبه حث الاتحاد الأوروبي بكين الأربعاء على الإسراع برفع سعر صرف عملتها الوطنية (اليوان) لمساعدة الاقتصاد العالمي على التعافي.

وقال مسؤولون أوروبيون -بعد محادثات عقدت في بروكسل مع رئيس الوزراء الصيني ون جياباو- إن سعر الصرف الفعلي للعملة الصينية لا يزال أقل مما ينبغي.

المصدر : وكالات