متوسط سعر المنزل في بريطانيا وصل إلى 162 ألف جنيه إسترليني (رويترز)

هبطت أسعار المنازل في بريطانيا بنسبة 3.6% في الشهر الماضي وهي أكبر نسبة هبوط شهرية منذ بدء جمع المعلومات في هذا القطاع عام 1983.

 

وقالت مؤسسة هاليفاكس للإقراض العقاري إن سبب الهبوط يعود إلى زيادة المعروض من العقارات للبيع في السوق وهبوط الطلب بسبب الشكوك التي تحيط بالاقتصاد.

 

وقال مارتين إليس الاقتصادي في هاليفاكس في بيان إن نقصا في العقارات المعروضة للبيع أحدث حالة من عدم التوازن بين العرض والطلب وكان عاملا رئيسيا في دفع أسعار المنازل إلى أعلى في العام الماضي، أما في الأشهر الماضية فقد زاد عدد العقارات المعروضة للبيع مما قلل ذلك الاختلال.

 

وأضاف أن تزايد الشكوك إزاء الاقتصاد وسوق الوظائف قوض ثقة المستهلكين، مما أدى إلى ضعف الطلب على سوق المنازل.

 

وقالت هاليفاكس -التي تعتبر جزءا من مؤسسة لويدز المالية- إن متوسط سعر المنزل في بريطانيا وصل إلى 162 ألف جنيه إسترليني (نحو 258 ألف دولار) في الشهر الماضي.

 

وضمن أرقام متباينة عن وضع الاقتصاد البريطاني ارتفع إنتاج الصناعة التحويلية في بريطانيا للشهر السادس على التوالي في أغسطس/آب الماضي بنسبة سنوية هي الأعلى في أكثر من 15 سنة، مما يبدد المخاوف بأن الاقتصاد البريطاني قد يواجه انتكاسة في النمو.

 

وجاءت الأرقام لتعطي بعض الأمل بعد إصدار هاليفاكس لبيانها.

 

وارتفع إنتاج الصناعة التحويلية بنسبة 0.3% في أغسطس/آب أي بما يفوق تقديرات الاقتصاديين, وهذا يرفع المعدل السنوي لنمو هذا القطاع إلى 6% من 5% في يوليو/تموز وهو أقوى معدل نمو سجل منذ سبتمبر/أيلول 1994.

 

وارتفع مؤشر القطاع الصناعي بصورة عامة بنسبة 0.3% في الشهر الماضي وزاد  بنسبة سنوية 4.2% وهو أعلى معدل سنوي منذ 1994 بالمقارنة بـ2% في يوليو/تموز.

 

ونما الاقتصاد البريطاني بنسبة 1.2% في الربع الثاني من العام الحالي وهو أسرع معدل في تسع سنوات لكن الاقتصاديين يتوقعون هبوط المعدل في النصف الثاني من هذا العام.

المصدر : وكالات