إضراب عام يشلّ اليونان
آخر تحديث: 2010/10/7 الساعة 16:33 (مكة المكرمة) الموافق 1431/10/29 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2010/10/7 الساعة 16:33 (مكة المكرمة) الموافق 1431/10/29 هـ

إضراب عام يشلّ اليونان

إضرابات سابقة في اليونان شهدت صدامات بين الأمن والمتظاهرين (الفرنسية-أرشيف)

شُلّت الخميس أغلب المرافق العامة في اليونان في ظل إضراب عام ليوم واحد يقوم به مئات الآلاف من العاملين في القطاع العام في محاولة لحمل الحكومة على إعادة النظر في برامج التقشف غير المسبوقة الرامية إلى مكافحة العجز والديون.
 
وأغلقت مكاتب الضرائب والجمارك والبلديات والمدارس والجامعات في حين اقتصر العمل في المستشفيات الحكومية على أقسام الطوارئ إذ انضم الأطباء إلى المضربين.
 
وتسبب إضراب المراقبين الجويين في تعطيل رحلات جوية مقرر انطلاقها بين الثانية عشرة ظهرا والرابعة عصرا, فيما اضطرت شركتا الطيران الرئيستان, أولمبيك إير وإيجيان, إلى إلغاء أوتغيير مواعيد عشرات الرحلات.
 
وفي إطار الإضراب العام الذي دعت إليه النقابات, سار نحو خمسة آلاف من موظفي القطاع العام في مظاهرة سلمية توجهت إلى مبنى البرلمان في العاصمة أثينا, ونظمت مظاهرة منفصلة شارك فيها المئات.
 
وقالت نقابة أي دي إي دي واي -وهي أكبر نقابة لموظفي وعمال القطاع العام- إنه يتبين يوما بعد يوم أن سياسة التقشف الحكومية المدعومة من صندوق النقد الدولي والاتحاد الأوروبي تقود العمال والمجتمع نحو الفقر, وتؤدي في الوقت نفسه إلى موت الاقتصاد.
 
ويأتي الإضراب العام امتدادا لسلسة من الاحتجاجات التي انطلقت منذ تبنت الحكومة الاشتراكية بقيادة جورج باباندريو في مايو/أيار الماضي خطة تقشفية هي الأقسى في تاريخ البلاد لاحتواء العجز في الموازنة الذي قارب 14% من الناتج المحلي الإجمالي في العام الماضي, والدين العام الذي لا يقل عن 400 مليار دولار, ولانتشال البلد من الركود الاقتصادي.
 
وواكبت تلك الاحتجاجات في بعض الأحيان صدامات بين المحتجين وقوات الأمن في أثينا وفي مدن أخرى مثل سالونيك.
 
ووافق صندوق النقد والاتحاد الأوروبي على إنقاذ اليونان من انهيار مالي كان يخشى حدوثه عبر منحها قرضا على دفعات بنحو 150 مليار دولار بشروط صارمة تشمل برامج التقشف التي أثارت سخطا شعبيا.
 
وتأمل أثينا أن تساعد تلك البرامج على خفض عجز الموازنة إلى 7% من الناتج المحلي الإجمالي بنهاية العام المقبل.
المصدر : أسوشيتد برس

التعليقات