اعتبر وزير الاقتصاد الليبي محمد الحويج أن القرار الحكومي بخصوص أسعار الخبز الذي صدر مؤخرا يأتي "تثبيتا لأمرٍ واقع".

وأوضح أن القرار جاء بعد دراسة للسوق، مؤكدا أنه معني بتقنين ما هو قائم، وتفعيل التشريعات الصادرة بشأن المخابز منذ عشر سنوات.

وأضاف الحويج لوكالة ليبيا بريس الخاصة، أن إصدار القرار يأتي كذلك في إطار تفعيل دور الحكومة في مراقبة جودة وأوزان رغيف الخبز، حمايةً للمستهلك.

وقررت طرابلس الأحد الماضي لأول مرة منذ أكثر من 30 عاما رفع أسعار الخبز المصنع من الدقيق الذي تدعمه بنسبة عالية.

وحسب القرار فإن سعر الكيلو غرام من الخبز التام النضج سيرفع إلى 220 درهما أي بزيادة تقدر بالضعف تقريبا.

وطبقا للتعريفة الجديدة فقد تم رفع سعر البيع بالجملة للكيلوغرام إلى 220 درهما بعد أن كان في حدود 110 دراهم.

وبموجب هذا القرار سيكون سعر البيع بالتجزئة بالنسبة لرغيف الخبز التام النضج الذي يزن 100 غرام 25 درهما، و50 درهما لرغيف الخبز الذي يزن 200 غرام بدلا عن 400 غرام.

ووفقا للقرار يحظر استخدام المخابز لمخصصاتها من الدقيق المدعوم في صناعة أي أنواع أخرى غير الخبز. وشدد القرار على ضرورة أن يكون إنتاج المخابز طبقا "للمواصفات القياسية المقررة لهذه الأنواع من الخبز".

المصدر : وكالات