جان كلود يونكر (يسار) طالب رئيس الوزراء الصيني برفع قيمة اليوان (الفرنسية)

حث الاتحاد الأوروبي الصين على الإسراع برفع سعر صرف عملتها الوطنية (اليوان) لمساعدة الاقتصاد العالمي على التعافي.

وقال رئيس مجلس وزراء مالية منطقة اليورو جان كلود يونكر بعد محادثات عقدها اليوم في بروكسل مع رئيس الوزراء الصيني ون جياباو إن سعر الصرف الفعلي للعملة الصينية لا يزال أقل مما ينبغي.

ويأتي اللقاء الأوروبي الصيني على هامش قمة جمعت قادة الاتحاد الأوروبي وآسيا أمس واليوم.

واعتبر يونكر في مؤتمر صحفي أن قرار البنك المركزي الصيني منتصف يونيو/الماضي برفع هامش التذبذب بين الدولار الأميركي واليوان غير كاف وأنه لم يحقق الهدف المأمول.

من ناحيته صرح مفوض الشؤون الاقتصادية في الاتحاد الأوروبي أولي رين بأن من شأن زيادة قيمة اليوان أن تخدم الاقتصاد الصيني والاقتصادات الأوروبية التي تعد أكبر سوق للصادرات الصينية، مشيرا إلى أن نمو الاقتصاد الأوروبي يصب في مصلحة الصين أيضا. 

وفي أكثر من مناسبة وجهت الولايات المتحدة وأوروبا اتهاما لبكين بأنها تبقي بشكل متعمد اليوان عند مستوى متدن بما يضرّ بالقدرة التنافسية، ويمنح صادرات الصين ميزة غير عادلة على حساب صادرات الدول الأخرى.

"
تزداد المخاوف في العالم بتوجه الاقتصادات الكبرى إلى "حرب عملات" بهدف إضعاف قيمة عملاتهم سعيا لتعزيز صادراتهم
"
حرب عملات
وكان رئيس الوزراء الصيني قد دعا أمس في كلمة له خلال افتتاح القمة الآسيوية الأوروبية إلى اعتماد أسعار صرف ثابتة بين العملات الكبرى في العالم.

من جانبها طالبت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل -وهي التي تقود أكبر اقتصاد بأوربا- بـ"أن تعكس أسعار صرف العملات أكبر قدر ممكن من الواقعية"، في مطالبة غير مباشرة لبكين برفع عملتها.

في هذه الأثناء تزداد المخاوف في العالم بتوجه الاقتصادات الكبرى إلى "حرب عملات" بهدف إضعاف قيمة عملاتهم سعيا لتعزيز صادراتهم.

فمؤخرا تدخلت اليابان للحد من ارتفاع عملتها الين، ومن جهتها تراخت الولايات المتحدة إزاء تراجع عملتها في خضم الأزمة المالية.

المصدر : وكالات