مصنع أنتويرب  تأسس سنة 1924 ويشغل حوالي 2600 عامل (رويترز-أرشيف)

قالت شركة أوبل لتصنيع السيارات -الذراع الأوروبية لعملاقة صناعة السيارات الأميركية جنرال موتورز- إنها ستغلق مصنعها في مدينة أنتويرب البلجيكية بحلول نهاية العام بعد إخفاقها في الحصول على مشتر مناسب له.
 
وذكرت أوبل من مقرها الرئيسي في فرانكفورت بألمانيا أنها لم تستطع إيجاد مشتر "بمفهوم مستدام" للإبقاء على عمل المصنع, وسوف يتم إغلاق الموقع في نهاية العام الجاري.
 
وقررت جنرال موتورز في وقت سابق هذا العام إغلاق مصنع أنتويرب, الذي تأسس عام 1924 ويوظف حوالي 2600 شخص في إطار خطة لإعادة الهيكلة.
 
وتم تسريح نصف عدد العاملين بالمصنع خلال الصيف، وكان النصف الباقي يأملون أن ينقذ مشتر جديد وظائفهم من الشطب, ووصفت النقابة العمالية الإعلان في بيان لها بأنه بمثابة "صفعة مدوية لعمال مصنع أوبل أنتويرب".
 
وتسعى جنرال موتورز لخفض إنتاج السيارات في أوروبا بنسبة 20%، وإلغاء نحو 8000 وظيفة من مجموع 48000, والتركيز فقط على أوبل وفوكسهول البريطانية.

وعلى صعيد متصل أكدت وزارة الاقتصاد المجرية أن أوبل ستستثمر 500 مليون يورو (684 مليون دولار) لتوسيع مصنعها في زنت غوتهارد غربي بودابست وأن المجر ستسهم بحوالي 27 مليون يورو (35 مليون دولار) في المشروع.
  
وقالت إن الاستثمار من شأنه أن يخلق 1000 فرصة عمل مباشرة بحلول عام 2012. وأشارت إلى أن أوبل  تخطط أيضا لبدء تصدير السيارات إلى تشيلي في محاولة من الشركة لاقتحام سوق أميركا الجنوبية.

المصدر : وكالات