طائرة تابعة للخطوط الجوية الإيرانية في مطار أورلي بباريس (الفرنسية-أرشيف)

قال مسؤول إيراني السبت إن بلاده رفعت دعوى قضائية في لاهاي ضد شركات نفطية عالمية تمتنع عن تزويد طائراتها بالوقود في المطارات الأوروبية، نتيجة لضغوط من واشنطن الساعية إلى تشديد العقوبات المفروضة على إيران بسبب برنامجها النووي.
 
ونقلت وكالة أنباء إيرنا الرسمية عن المدير التنفيذي للخطوط الجوية الإيرانية (إيران إير) فرهاد برواريش قوله إن بلاده بصدد اتخاذ إجراءات قانونية من خلال القنوات المناسبة, مضيفا أن القضية رفعت إلى محكمة في لاهاي.
 
وتابع برواريش أن الحكومة الإيرانية عينت محامين لمتابعة الدعوى في لاهاي.
 
وفي التاسع من هذا الشهر, حذرت إيران من أنها ستدخل في مواجهة مع شركات النفط الغربية لرفضها تزويد طائراتها المدنية في المطارات الأوروبية, مشيرة إلى أن الامتناع عن تزويدها بالوقود ينتهك القانون الدولي.
 
وفي التصريحات التي أوردتها إيرنا, قال المدير التنفيذي للخطوط الجوية الإيرانية إن تلك الشركات تمتنع عن تموين الطائرات الإيرانية بالوقود إذعانا منها لضغوط من قبل واشنطن التي فرضت مع الاتحاد الأوروبي ودول مثل اليابان وكوريا الجنوبية عقوبات منفردة تستهدف واردات إيران من البنزين، مثلما تستهدف تزويد الطائرات الإيرانية بالوقود.
 
إلا أنه أكد في المقابل أن أيا من الرحلات الجوية لم تُلغ حيث تتزود الطائرات بالوقود في منتصف الطريق إلى أوروبا.
 
وذكرت تقارير أن شركة النفط النمساوية "أو أم في" هي الوحيدة تقريبا في أوروبا التي ترفض الإذعان للضغوط الأميركية، بما أنها تستمر في تموين الطائرات الإيرانية.
 
وعلى صعيد متصل, قال وزير التجارة الإيراني مهدي غضنفري -في تصريحات نشرت السبت- إن العقوبات الدولية رفعت كلفة المعيشة في إيران.
 
بيد أنه شدد في المقابل على أنه لن تكون هناك في نهاية المطاف جدوى من تلك العقوبات.

المصدر : وكالات