تغلغل الصين اقتصاديا في أفريقيا يثير مخاوف في الغرب (رويترز-أرشيف)

يتوقع أن يتخطى حجم التجارة بين الصين وأفريقيا هذا العام مائة مليار دولار مسجلا قفزة كبيرة مقارنة بالعام السابق مع تزايد الاستثمارات الصينية في القارة السمراء وفقا لبيانات رسمية نشرت الأحد.
 
وذكر تقرير صادر عن وزارة التجارة الصينية أن حجم التبادل التجاري بين الطرفين بلغ 61.2 مليار دولار في النصف الأول من هذا العام بزيادة 65% عن الرقم المسجل في المدة نفسها من العام الماضي.
 
وكانت قيمة التجارة الصينية الأفريقية قد تراجعت العام الماضي بسبب الركود الاقتصادي العالمي بنسبة 14.7% إلى 91.1 مليار دولار من 106.8 مليارات دولار في 2008 حسب البيانات ذاتها التي أوردتها وكالة أنباء الصين الجديدة (شينخوا).
 
وذكرت الوزارة أن ما يزيد عن 1600 شركة صينية تستثمر حاليا في قطاعات التعدين والصناعات التحويلية والزراعة والتجارة والبناء.
 
وأعلنت بكين في يوليو/تموز الماضي أنها ستلغي رسوما على 60% من وارداتها من ست وعشرين من أقل الدول الأفريقية نموا حسب ما ورد في تقرير وزارة التجارة الصينية.
 
وجاء في التقرير أن الحكومة دعمت المؤسسات الصينية حسنة السمعة للاستثمار في أفريقيا على أساس المساواة, والنفع المتبادل, والتنمية المشتركة.
 
وتعرضت استثمارات الصين الضخمة في أفريقيا مرارا لانتقادات من قبل الغرب الذي يخشى من تزايد النفوذ الصيني في القارة وفي مناطق أخرى من العالم.
 
لكن تلك الاستثمارات تلقى في المقابل دعما من قادة أفارقة, بينما تحرص بكين على التأكيد أن علاقاتها التجارية والاقتصادية مع أفريقيا تقوم على المصالح والمنافع المتبادلة.

المصدر : وكالات