جياباو في مقر البرلمان اليوناني بحضور رئيس الوزراء جورج باباندريو (يسار) (الأوروبية)


قال رئيس الوزراء الصيني ون جياباو أمام أعضاء مجلس النواب اليوناني إنه ملتزم بتحسين علاقات بلاده الاقتصادية مع الاتحاد الأوروبي وتدعيم استقرار اليورو، وذلك قبل قمة منتظرة بين الجانبين في بروكسل.
 
وقال جياباو في خطاب ألقاه اليوم أمام البرلمان في أثينا "أنا مقتنع أن أوروبا القوية لا يمكن تعويضها", واضاف أن الصين تريد تعزيز وتقوية العلاقات الإستراتيجية مع الاتحاد الأوروبي.
 
وأكد أن بلاده  تعمل على تحسين بيئتها الاستثمارية، وتكثيف حماية الملكية الفكرية وتطويرالتعاون في مجال التكنولوجيا والتوسع في التعاون الثنائي.
 
ووصل رئيس الوزراء الصيني إلى اليونان السبت في مستهل جولة أوروبية ستقوده إلى بروكسل يوم الاثنين قبل زيارة تركيا.

وقال جياباو "ليس هناك تضارب في المصالح بين الاتحاد الأوروبي والصين، ولكن هناك تكامل بين الجانبين", مشيرا إلى أن الصين تعمل على مواصلة الانفتاح تجاه أوروبا.
 
وارتفعت الصادرات الأوروبية إلى الصين بنسبة 42% في النصف الأول من العام 2010، وفقا لجياباو, ورجح أن تصل إلى 500 مليار دولار بحلول نهاية العام.
 
كما أشار إلى أن الصين تدعم استقرار اليورو وأنها "لن تقلص حيازاتنا من السندات الأوروبية في محفظتنا للنقد الأجنبي".
 

وقبل قمة الصين والاتحاد الأوروبي في السادس من الشهر الجاري حث جياباو الاتحاد الأوروبي على الاعتراف بالصين اقتصاد سوق, مما يقلل من تعرضها لدعاوى مكافحة الإغراق حسب قواعد منظمة التجارة العالمية.

 
وكان رئيس الوزراء الصيني قد تعهد السبت بأن تبذل بلاده جهدا لدعم منطقة اليورو واليونان لتجتاز الأزمة، وكذلك بشراء السندات اليونانية عندما تعود اليونان إلى الأسواق الدولية.
 
وأكد أن الصين تخطط لمضاعفة حجم تجارتها السنوية مع اليونان إلى 5.83 مليارات يورو (ثمانية مليارات دولار) بحلول العام 2015. كما وقعت اتفاقات ثنائية في مجال الاستثمار والسياحة.

المصدر : وكالات