رئيس فورد ألان مولالي أكد أن الشركة ستحقق أرباحا جيدة (الفرنسية-أرشيف)
 
قالت شركة فورد -ثاني أكبر منتج سيارات في الولايات المتحدة- إنها حققت أرباحا صافية بلغت 1.69 مليار دولار في الربع الثالث من العام الحالي بفضل المبيعات القوية للطرز الجديدة في السوق الأميركية.

وتمثل هذه الأرباح رقما قياسيا لأرباح الربع الثالث على مدى تاريخ الشركة الممتدة 107 أعوام، كما تجاوزت الرقم القياسي السابق، وقدره 1.13 مليار دولار حققتها في الربع الثالث من العام 1997.
 
وقال الرئيس التنفيذي لفورد آلان مولالي إن الشركة ستحقق أرباحا جيدة في العام الحالي ككل إلى جانب تسجيل تدفقات نقدية إيجابية من أنشطتها في مجال السيارات.
 
وبلغت أرباح فورد عام 2009، 2.7 مليار دولار، بعد خسائر بقيمة 30 مليار دولار سجلتها قي الفترة بين العامين 2006 و2008.

وذكرت الشركة -التي يوجد مقرها في مدينة ديربورن بولاية ميشغان الأميركية- أن مبيعاتها في الربع الثالث بلغت 29 مليار دولار بزيادة 4.3% عن الفترة نفسها من العام الماضي.
 
وزادت المبيعات في أسواق أميركا الشمالية بنسبة 16%، إلى 570 ألف سيارة وشاحنة, وتشمل هذه الأرقام مبيعات شركة فولفو السويدية التي باعتها فورد العام الماضي.

كما تظهر هذه الأرقام استحواذ الشركة على 15.1% من سوق المركبات الخفيفة في الولايات المتحدة، مقابل 13% قبل عامين.

كما أكدت فورد أنها تتوقع وصول إنتاجها العالمي خلال الربع الأخير من العام الحالي إلى 1.35 مليون سيارة، بزيادة قدرها 89 ألف سيارة عن إنتاج الربع الثالث من العام.

يشار إلى أن فورد كانت شركة السيارات الكبرى الوحيدة في الولايات المتحدة التي تجاوزت الأزمة المالية في العامين الماضيين دون الحاجة إلى مساعدة حكومية.
 
وكانت الشركة قد وفرت وظائف جديدة في الشهور الماضية وتعتزم توسيع مشروعاتها من خلال استثمار 850 مليون دولار مما يوفر حوالي 1200 وظيفة جديدة حسب صحيفة "ديترويت فري برس" الأميركية.

المصدر : وكالات