قرار خصخصة الخطوط الجوية الكويتية نهاية فبراير/شباط القادم (الجزيرة-أرشيف)

تأثرت حركة النقل الجوي في الكويت اليوم الاثنين جراء اعتصام نفذه نحو 300 موظف بمؤسسة الخطوط الجوية الكويتية في مقرها للمطالبة بحقوقهم والاحتجاج على ما وصفوه بعدم تنفيذ قانون خصخصة المؤسسة بالشكل الصحيح.

وأوضحت نقابة موظفي المؤسسة أنها جهزت مذكرات ستقدمها للمحكمة من أجل الطعن في قانون خصخصة المؤسسة إذا لم يحصل الموظفون على حقوقهم.

ويطالب المعتصمون بالسماح للموظفين الراغبين في الانتقال إلى القطاع الحكومي أو إلى الشركة الجديدة بعد الخصخصة بكامل رواتبهم ومزاياهم, واعتراف ديوان الخدمة المدنية بالمسميات الوظيفية ورصيد الإجازات والعلاوات الدورية.

من جهته، حذر رئيس نقابة العاملين في الخطوط الكويتية حمد المري من أن الاعتصام يعد رسالة إلى الحكومة ستعقبها إضرابات واعتصامات أخرى إذا لم يلتفت إلى مطالبهم.

وكان المري قد أكد في مؤتمر عقده أمس حرصَ النقابة على عدم تأثر الحركة التشغيلية لطائرات المؤسسة أو شركات الطيران التي يتم خدمتها في مطار الكويت بأي ضرر، محملاً إدارة المؤسسة والحكومة أي نتائج أو آثار سلبية قد يتسبب فيها الاعتصام.

وحول أهداف الاعتصام أوضح المري أن المراد إيصال رسالة إلى السلطتين التنفيذية والتشريعية بأن هناك تفسيراً جائراً لمواد القانون الصادر عام 2008 بشأن تحويل مؤسسة الخطوط الجوية الكويتية إلى شركة مساهمة، لاسيما في المواد والبنود التي تتحدث عن حقوق الموظفين الكويتيين.

المصدر : الجزيرة