دعم سعودي إضافي للسلطة الفلسطينية
آخر تحديث: 2010/10/24 الساعة 14:31 (مكة المكرمة) الموافق 1431/11/17 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2010/10/24 الساعة 14:31 (مكة المكرمة) الموافق 1431/11/17 هـ

دعم سعودي إضافي للسلطة الفلسطينية

فياض اعتبر أن دعم السلطة من شأنه أن يسهم في التجهيز لقيام دولة فلسطين (الفرنسية-أرشيف)

تلقت السلطة الفلسطينية اليوم الأحد تعهدا سعوديا بتحويل مائة مليون دولار مساعدة إضافية للخزينة للحد من الأزمة المالية التي تعانيها السلطة.

وتوقع رئيس حكومة تصريف الأعمال الفلسطينية سلام فياض بأن تتسلم السلطة المبلغ خلال ثلاثة أيام.

وأوضح فياض أن مجموع ما تلقته السلطة من مساعدات دولية خلال العام الجاري لم يكن بالصورة المقررة، ولكنه استدرك بالقول إن تقدما حصل في الآونة الأخيرة.

وذكر أنه تم الاتفاق مؤخرا على أن تقدم اليابان منحة بنحو 19 مليون دولار، وتم إبرام اتفاق مع البنك الدولي للحصول على 40 مليون دولار، مشيرا إلى أنه تم تلقي منحة سعودية قبل أيام بقيمة 15.4 مليون دولار.

واعتبر فياض أن الدعم الذي تتلقاه السلطة من شأنه أن يسهم في تمكينها من حث خطاها تجاه تحقيق الجاهزية الكاملة لقيام دولة فلسطين.

وفي الشهر الماضي حث مسؤولون فلسطينيون ودوليون الدول العربية الغنية على تعزيز المساعدة المالية للسلطة الفلسطينية، معتبرين أن من شأن ذلك أن يدعم عملية السلام في الشرق الأوسط.

وقدر فياض حينها أن السلطة الفلسطينية بحاجة لنحو 500 مليون دولار لتغطية التزاماتها لما تبقى من العام الجاري.

وحسب تقرير صدر في سبتمبر/أيلول الماضي عن البنك الدولي يمكن أن تواجه السلطة الفلسطينية عجزا ماليا هذا العام يصل إلى 400 مليون دولار.

وحذر التقرير من أن السلطة ستبقى معتمدة على المساعدة الخارجية ما لم تتمكن من جذب استثمارات والعثور على طرق مستديمة لتنمية اقتصادها.

وطالب البنك إسرائيل بتخفيف القيود على الفلسطينيين، معتبرا أن من شأن ذلك أن يعزز الاقتصاد الفلسطيني.

وكان فياض قد أعرب في وقت سابق من العام الجاري عن أمله بأن تتمكن السلطة بحلول عام 2013 من الاستغناء عن المساعدات الدولية في تمويل موازنتها من خلال تنمية مواردها، وخفض النفقات وتحسين تحصيل الضرائب.

المصدر : رويترز