إفلاس ستة بنوك أميركية
آخر تحديث: 2010/10/24 الساعة 21:17 (مكة المكرمة) الموافق 1431/11/17 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2010/10/24 الساعة 21:17 (مكة المكرمة) الموافق 1431/11/17 هـ

إفلاس ستة بنوك أميركية

أغلق 138 بنكا حتى الآن هذا العام (الأوروبية-أرشيف)

أغلقت السلطات الأميركية ستة بنوك أميركية في فلوريدا وجورجيا وإلينوي وكنساس ليبلغ مجموع البنوك التي أغلقت هذا العام 138 بسبب تداعيات الأزمة المالية العالمية وقروض الرهن العقاري.
 
وقالت المؤسسة الحكومية للتأمين على الودائع إنها استولت على البنوك الستة يوم الجمعة الماضي.
 
ويعتبر بنك هيلكريست أكبر هذه البنوك ويقع في أوفرلاند بارك في كنساس وتبلغ أصوله 1.6 مليار دولار. وسيتم تحويل هذه الأصول إلى فرع لمؤسسة أن بي أتش هولدنغ في بوسطن.
 
ومن المتوقع أن يكلف إغلاق البنك المؤسسة الحكومية 329.7 مليون دولار.
 
كما تم إغلاق فيرست بنك أوف جاكسون فيل في جاكسون فيل في فلوريدا والذي تبلغ أصوله 81 مليون دولار, وبروغرس بنك أوف فلوريدا في تامبا في ولاية فلوريدا الذي تبلغ أصوله 110.7 ملايين دولار، وفيرست ناشيونال بنك أوف بارنسفيل في بارنزفيل في جورجيا الذي تبلغ أصوله 131.4 مليونا، وغوردن بنك أوف غوردون في جورجيا الذي تبلغ أصوله 29.4 مليونا، وفيرست سبيربان ناشيونال بنك في ماي وود في إلينوي الذي تبلغ أصوله 148.7 مليونا.
 
وسيكلف إغلاق البنوك الثلاثة مؤسسة التأمين على  الودائع 115.5 مليون دولار.
 
يشار إلى أن فلوريدا وجورجيا وإلينوي هي من أكثر الولايات الأميركية تأثرا بإفلاس البنوك.
 
ورفع إفلاس البنوك الجديدة عدد البنوك التي أفلست هذا العام في فلوريدا إلى 27 بنكا، وفي كل من جورجيا وإلينوي إلى 16 بنكا لكل منهما.
 
ومع إغلاق 138 بنكا حتى الآن هذا العام تعتبر سرعة إغلاق البنوك الأعلى. وقد فاق هذا الرقم عدد البنوك المفلسة في 2009 وكان 140.
 
وفي نفس هذا الوقت من عام 2009، بلغ عدد البنوك المغلقة 106 فقط.
 
وتحملت المؤسسة الاتحادية للتأمين على الودائع 30 مليار دولار في 2009 جراء إغلاق البنوك.
 
وبالمقارنة, فقد تم إغلاق 25 بنكا في 2008 وثلاثة فقط في 2007.
 
وتتوقع المؤسسة أن تتحمل تكلفة تصل 52 مليار دولار في الفترة من 2010 إلى 2014 جراء إفلاس البنوك.
 
يشار إلى أن المؤسسة تقوم بالتأمين على الودائع التي لا تزيد عن 250 ألف دولار.
 
ويوجد 829 بنكا على قائمة البنوك الضعيفة للمؤسسة الاتحادية للتأمين على الودائع التي صدرت في الربع الثاني من العام الحالي ارتفاعا من 775 في الربع الأول، رغم أن الصناعة المصرفية حققت أفضل أرباحها في الفصل الثاني وسجلت 21.6 مليار دولار.
 
وحصلت البنوك التي يبلغ أصول الواحد منها أكثر من 10 مليارات دولار وتشكل 1.3% من كل الصناعة على نصيب الأسد وهو 19.9 مليار دولار من مجمل  الأرباح.
المصدر : أسوشيتد برس