الإمارات تعتزم بناء ميناء ضخم ومنطقة صناعية في أبوظبي  

كشفت شركة أبوظبي للموانئ اليوم الاثنين أنها منحت عقودا بنحو 11 مليار درهم (ثلاثة مليارات دولار) حتى الآن لبناء المرحلة الأولى من ميناء خليفة والمنطقة الصناعية.

وقدر الرئيس التنفيذي للشركة توني دوغلاس الكلفة الكلية للمرحلة الأولى من ميناء خليفة والمنطقة الصناعية في أبوظبي بـ26.5 مليار درهم (7.22 مليارات دولار).

وأضاف دوغلاس الذي تولى قيادة الشركة في يونيو/حزيران الماضي أن العقود تشمل مرحلة تشييد جزيرة الميناء، ومباني الميناء والبنية الأساسية التي سيقام عليها الميناء وكل الشبكات.

تجدر الإشارة إلى أن ميناء خليفة والمنطقة الصناعية سيقام على خمس مراحل، كما تقوم الشركة المملوكة للدولة بتطوير موانئ أصغر في أبوظبي.

وتستثمر أبو ظبي عاصمة الإمارات ثالث أكبر مصدر للنفط في العالم مليارات الدولارات في البنية الأساسية والعقارات والسياحة، بهدف تنويع اقتصادها بعيدا عن الاعتماد على النفط.

ومن المقرر افتتاح المرحلة الأولى من ميناء خليفة في العام 2012، وسيحل الميناء حال إنجاز المرحلة الأولى محل ميناء زايد كميناء رئيسي في أبوظبي، وبطاقة استيعابية مبدئية قدرها مليونا وحدة مكافئة لحاوية بحجم 20 قدما، وتسعة ملايين طن من الشحنات العامة.

وعند اكتمال ميناء خليفة بشكله النهائي ستبلغ طاقته الاستيعابية 15 مليون وحدة مكافئة لحاوية بحجم 20 قدما و35 مليون طن من الشحنات.

ولفت دوغلاس إلى أن الشركة لديها اتفاقات خطوط ائتمان مع بنوك بينها بنك أبوظبي الوطني ومصرف الهلال وبنك "إتش أس بي سي" البريطاني.

المصدر : رويترز