قناة جافة للنقل الدولي بالعراق
آخر تحديث: 2010/10/18 الساعة 12:39 (مكة المكرمة) الموافق 1431/11/11 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2010/10/18 الساعة 12:39 (مكة المكرمة) الموافق 1431/11/11 هـ

قناة جافة للنقل الدولي بالعراق

 من هذه المحطة تحمل البضائع إلى تركيا وسوريا (الجزيرة نت)

فاضل مشعل-بغداد
 
أكد مسؤولون عراقيون أن مشروع القناة الجافة -الذي ينقل عبر البر البضائع القادمة إلى موانئ العراق من أستراليا وشرق أوروبا وآسيا والمتجهة نحو تركيا وسوريا وشمال أوروبا- سيقلص وقت وصول البضاعة بـ25 يوما وكلفة الشحن بحوالي النصف.
 
وقال المدير في شركة الموانئ العراقية حسنين عبد الرزاق للجزيرة نت إن "هناك خططا للتوسع في الموانئ العراقية منها فتح الاستثمار في ميناء الفاو الكبير المزمع إنشاؤه في شبه جزيرة الفاو (150 كلم جنوب مدينة البصرة)، حيث تستطيع البواخر التي تحمل البضائع إلى شمال أوروبا عبر تركيا تفريغ حمولتها في الموانئ العراقية دون التوقف في بقية  الموانئ".  
 
وكشف عبد الرزاق تفاصيل المشروع المقترحة بقوله "باشرنا فعليا باستخدام القناة الجافة منذ أشهر، ووقعنا عقودا مع تركيا وسوريا لشحن البضائع الواردة لحسابها من مختلف المناشئ، وذلك بإعادة تحميلها على القطارات". 
 
مردود كبير
"
يعتبر قطار الشرق السريع الذي ينطلق من بغداد نحو سوريا وتركيا ثم أوروبا من أهم خطوط سكك الحديد التي بدأت الخدمة منذ العقد الأول من القرن الماضي
"
وأكد أن هناك خطوطا لسكك الحديد بين العراق وجارتيها الشماليتين تركيا وسوريا ستكون نقطة البداية الفعلية في تنفيذ المشروع.
 
ومن جهته، قال المدير العام في وزارة النقل سلمان صلال للجزيرة نت "وفقا لحساباتنا فإن المشروع سيعطي مردودا ماليا كبيرا، إذ أنه سيحول ميناء أم قصر إلى محطة طرفية تستقبل البضائع الواردة لحساب الموانئ التركية وميناءيْ اللاذقية السوري والعقبة الأردني, حيث سيتم إلغاء تكاليف المرور بقناة السويس وتكاليف التفريغ والشحن من الموانئ الخليجية".
 
وبحسب صلال فإن عمليات نقل البضائع عبر هذا المشروع بدأت فعلا، إذ تم تحميل 115 شاحنة ببضائع مختلفة قادمة من مناشئ أجنبية إلى الموانئ العراقية أو متجهة إلى سوريا وتركيا عبر مدينة الموصل خلال أغسطس/آب الماضي".
 
وقال عضو غرفة تجارة بغداد عماد حسن حلبوص للجزيرة نت إن "شركة الموانئ العراقية مثلا -حتى تسير بالمشروع المذكور إلى النجاح المضمون- باشرت تطبيق نظام النافذة الواحدة لأول مرة في العراق، حيث تجتمع دوائر النقل البحري والأرضي وكافة الدوائر ذات العلاقة بعملية التوريد وإعادة التصدير وتنظيم عمليات مرور البضائع في جهة واحدة، وذلك لتجاوز الروتين الإداري".
 
حلقة وصل
ويصف خبير النقل نعمان الوكيل مشروع النقل الجاف قائلا للجزيرة نت إن موقع العراق الجغرافي -كحلقة وصل بين الشرق والغرب- سيجعل من مشروع القناة الجافة -إذا توفرت له سبل النقل الصحيح من قطارات سريعة وشاحنات عملاقة- بداية لتغيير في خارطة النقل الدولي.
 
وأضاف أن المشروع سيختزل آلاف الأميال البحرية والبرية ونحو من 20 إلى 25 يوما كانت تقطعها البواخر والسفن للمرور عبر قناة السويس، أو التوقف في الموانئ الطرفية قبل إيصال البضائع إلى جهتها الحقيقية.

ويعتبر قطار الشرق السريع -الذي ينطلق من بغداد نحو سوريا وتركيا ثم أوروبا- من أهم خطوط سكك الحديد التي بدأت الخدمة منذ العقد الأول من القرن الماضي, وعبر هذا الخط سيتم نقل البضائع وفقا للمشروع العراقي الجديد الذي سيحول العراق إلى مركز تجاري مهم.
المصدر : الجزيرة

التعليقات