تقلص عجز الميزانية الأميركية
آخر تحديث: 2010/10/16 الساعة 05:52 (مكة المكرمة) الموافق 1431/11/9 هـ
اغلاق
خبر عاجل :رويترز: رئيس زيمبابوي روبرت موغابي يوافق على التنحي عن منصبه
آخر تحديث: 2010/10/16 الساعة 05:52 (مكة المكرمة) الموافق 1431/11/9 هـ

تقلص عجز الميزانية الأميركية

العجز في الميزانية الأميركية تراجع بنحو 9% في السنة المالية المنتهية في سبتمبر/أيلول(الفرنسية)

أظهرت أرقام حكومية نشرت الجمعة تقلص العجز في ميزانية الولايات المتحدة بنسبة 9% في السنة المالية الماضية، حيث انخفض الإنفاق وارتفعت الإيرادات الحكومية.

وقالت وزارة الخزانة في بيان إنه بالنسبة للسنة المالية 2010 التي انتهت في 30 سبتمبر/أيلول، سجلت الحكومة عجزا في الميزانية قدره 1.294 تريليون دولار بانخفاض 8.6% عن مستوى قياسي بلغ 1.416 تريليون دولار في العام السابق.
 
ومن حيث نسبة العجز في الناتج الاقتصادي، بلغ العجز في ميزانية 2010 نسبة 8.9%من إجمالي الناتج المحلي، انخفاضا من 10% من الناتج المحلي الإجمالي في السنة المالية 2009.
 
وكان عجز الميزانية الأميركية في شهر سبتمبر/أيلول قد بلغ إجمالا 34.49 مليار دولار، مقارنة مع عجز بقيمة45.21 مليار دولار في سبتمبر/أيلول 2009, وهو الشهر الرابع والعشرون على التوالي الذي تسجل فيه الميزانية عجزا.
 
طريق طويل
غيثنر: الطريق لإصلاح الأضرار التي لحقت بالاقتصاد الأميركي طويل (الفرنسية-أرشيف)
وقال وزير الخزانة تيموثي غيثنر ومدير الميزانية في البيت الأبيض جيفري زينتس في بيان الإعلان عن النتائج "إن العجز في السنة المالية 2010 بقي مرتفعا نتيجة الركود الاقتصادي الحاد وارتفاع معدلات البطالة والأزمة المالية التي ورثتها الإدارة الحالية".
 
وقال غيثنر "لا يزال أمامنا طريق طويل لنقطعه لإصلاح الأضرار التي لحقت بالاقتصاد، ومعالجة العجز على المدى الطويل الناجم عن الأزمة".
  
وتسعى إدارة الرئيس باراك أوباما لخفض عجز الموازنة إلى 4.3% من الناتج المحلي الإجمالي في سنة 2013 المالية.
 
وارتفعت إيرادات الحكومة بنسبة 57.4 مليار دولار في 2010 مقارنة بعام 2009، ولكن أكثر من ثلثي هذه الزيادة يعكس ارتفاع المدفوعات من مجلس الاحتياطي الاتحادي إلى وزارة الخزانة.
 
وتتوقع الإدارة أن العجز في السنة المالية 2011 -التي بدأت في 1 أكتوبر/تشرين الأول الجاري- سوف يرتفع إلى 1.4 تريليون دولار، وسيبلغ على مدى العقد المقبل 8.47 تريليونات دولار.
 
وسيؤدي العجز في الموازنة بهذا الحجم إلى تقييد جدول أعمال الإدارة خلال العامين المقبلين، وسيكون -بالتأكيد- له تأثيره في سباق 2012 الرئاسي.
المصدر : وكالات

التعليقات