النساء الصينيات من أكثر نساء العالم طموحا (الفرنسية)


أفاد تقرير دولي أن النساء الصينيات يمثلن أكثر من نصف أغنى نساء العالم.

 

وقال تقرير هيورون إن ثلاث نساء هن أغنى النساء في العالم صينيات، كما أن هناك إحدى عشرة امرأة صينية بين أغنى عشرين امرأة في العالم.

 

ونشر التقرير قائمة بالنساء المليارديرات في العالم وجاءت على رأس القائمة جانغ يين (53 عاما) رئيسة شركة ناين دراغوز بيبر وهي شركة لإعادة تصنيع الورق. وتبلغ ثروتها 5.6 مليارات دولار، ثم وو ياجون (46 عاما) صاحبة مؤسسة لونغفور بروبرتي، بثروة تقدر بـ 4.1 مليارات دولار.

 

أما تشين ليهوا (69 عاما) صاحبة مؤسسة فوهوا إنترناشيونال ومقرها هونغ كونغ فتقدر ثروتها بـ4 مليارات دولار.

 

وجاءت روزاليا ميرا الإسبانية صاحبة سلسلة متاجر زارا، ودوريس فيشر صاحبة متاجر غاب الأميركية في المركزين الثامن والحادي عشر.

 

وقدرت ثروة أوبراه وينفري وهي مقدمة برنامج تليفزيوني أميركي مشهور يحمل اسمها بـ2.3 مليار دولار.

 

وتقول نانداني لينتون من معهد أعمال الصين وأوروبا ومقره شنغهاي إن هناك عوامل سياسية واجتماعية جعلت جانغ يين رئيسة شركة إعادة تصنيع الورق أغنى من نساء أعمال أخريات كثيرات في أميركا وأوروبا.

 

ويقول مركز سياسات حياة العاملين ومقره نيويورك إن النساء الصينيات من أكثر نساء العالم طموحا.

 

ووجد المركز في دراسة أجراها أن 76% من النساء في الصين يتطلعن لتبؤ مناصب عالية بالمقارنة بـ52% بالولايات المتحدة.

 

كما جاء في الدراسة أن الرعاية الاجتماعية للأطفال في الصين تشجع المرأة على العمل. وتعتبر الرعاية

الرخيصة التي يقدمها الأجداد أحيانا كثيرة لطفل واحد,  عاملا مساعدا للأمهات اللائي يعملن 71 ساعة أسبوعيا.

 

ولكن تقرير هيورون يقول إن النساء في الصين ما زلن في مركز متأخر بالنسبة للرجال بحيث تصل نسبتهن إلى 11% فقط بين أغنى أثرياء الصين، كما تمثل ثروة أغنى 50 منهن ثلث ثروة أغنى 50 رجلا.  

المصدر : فايننشال تايمز