الاستثمار في الطاقة على جدول المحادثات بين الشركات الروسية وحكومة كردستان العراق (رويترز-أرشيف)

تجري روسيا محادثات مع سلطات كردستان العراق سعيا منها إلى الاستثمار في الإقليم الغني بالنفط، مع أن ذلك قد يغضب الحكومة المركزية في بغداد.
 
وقال السفير الروسي لدى العراق فاليريان شوفاييف الثلاثاء في تصريحات صحفية إن وفودا روسية زارت الإقليم مرارا لبحث فرص الاستثمار فيه.
 
وأضاف أن الطرفين لم يتوصلا بعد إلى نتائج ملموسة, لكنه قال إنهما يحاولان إحراز تقدم.
 
وألمح السفير الروسي إلى أن الشركات الروسية لن تتردد في إبرام عقود مع حكومة إقليم كردستان مباشرة دون موافقة الحكومة المركزية في بغداد في حال كانت هناك مشاريع مجدية.
 
ولم يفصح عن أي من أسماء الشركات التي تجري محادثات مع سلطات الإقليم بشأن استثمارات محتملة هناك.
 
وأوضح أن الشركات الروسية تبحث أساسا مشروعات غير نفطية لتجنب إغضاب الحكومة العراقية, لكنه أشار إلى أن جانبا من المحادثات كان بشأن قطاع الطاقة.
 
وكان إقدام حكومة كردستان العراق على إبرام عقود مع شركات نفط أجنبية بشكل منفرد قد فجر نزاعا بينها وبين بغداد التي وصفت تلك العقود بغير المشروعة.
 
وتسبب النزاع أواخر العام الماضي في وقف مؤقت لتصدير النفط من حقول شمال العراق التي يوجد أغلبها في كركوك. 

المصدر : رويترز