شافيز أمم العديد من الشركات في قطاعات حيوية بفنزويلا (الفرنسية-أرشيف)


أعلن الرئيس الفنزويلي هوغو شافيز تأميم مصنع أسمدة كبير مملوك لشركتين إحداهما أميركية والأخرى إيطالية.

وأوضح شافيز -خلال برنامجه الأسبوعي عبر التلفزيون أمس الأحد- أن حكومته ستستولي على "فيرتنيترو"، وهو مصنع أسمدة ضخم مملوك جزئيا للشركة الأميركية الخاصة كوتش وشركة سايبم وهي فرع لشركة إيني الإيطالية.

وأشار إلى أنه أرسل أيضاً مشروع قانون إلى البرلمان سيسمح للحكومة بمصادرة الأراضي غير المستخدمة ومشروعات البناء المتوقفة في المدن، في محاولة للتعجيل ببناء منازل جديدة.

وتعد شركة فيرتينترو -الموجودة في مجمع بتروكيماويات خوسيه في فنزويلا- واحدة من الشركات الكبرى في العالم لإنتاج الأسمدة النتروجينية، وتبلغ طاقتها الإنتاجية اليومية 36 ألف طن من الأمونيا و4400 ألف طن من اليوريا.

كما أعلن الرئيس الفنزويلي أيضا تأميم شركة "فينوكو" الفنزويلية لإنتاج مواد تشحيم السيارات.

وتأتي الإجراءات الأخيرة كجزء من مسلسل تنتهجه كراكاس في إطار الجهود التي تبذلها لتأميم العديد من القطاعات الاقتصادية الهامة بالبلاد، حيث أممت على مدى السنوات الأخيرة عدداً من الشركات في قطاعات حيوية مثل الإسمنت والاتصالات والطاقة.

المصدر : وكالات