أوروبا تقبل مراجعة حصص النقد الدولي
آخر تحديث: 2010/10/1 الساعة 22:24 (مكة المكرمة) الموافق 1431/10/23 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2010/10/1 الساعة 22:24 (مكة المكرمة) الموافق 1431/10/23 هـ

أوروبا تقبل مراجعة حصص النقد الدولي

مقر صندوق النقد الدولي بالعاصمة الأميركية واشنطن  (الأوروبية)


فتحت أوروبا الباب للتنازل عن بعض سلطاتها في صندوق النقد الدولي لبعض الاقتصادات الناشئة، في بادرة رئيسية قبل اجتماع قمة مع  مجموعة بلدان آسيوية الأسبوع القادم, وطالبت في المقابل الولايات المتحدة بالتخلي عن بعض صلاحياتها.
 
وعرض الاتحاد الأوروبي اليوم الجمعة التخلي عن احتكار أوروبا غير الرسمي لرئاسة صندوق النقد الدولي مقابل تخلي الولايات المتحدة عن حقها غير الرسمي في رئاسة البنك الدولي للموافقة على تعديل حصص التصويت في صندوق النقد.
    
وجاءت لفتة الاتحاد الأوروبي قبل اجتماع 48 دولة من آسيا وأوروبا يومي الاثنين والثلاثاء إضافة إلى روسيا وأستراليا، وكذلك مؤتمرات قمة منفصلة مع قادة الصين وكوريا الجنوبية يوم الأربعاء.
 
واتفق وزراء مالية الاتحاد الأوروبي على إجراء محادثات مع الولايات المتحدة والشركاء الآخرين في الصندوق لمراجعة تمثيل الاتحاد الأوروبي في المؤسسة الدولية، الذي تراه كل من واشنطن والقوى الناشئة غير مناسب.
 
وقال وزير المالية البلجيكي ديدييه رايندرز -الذي تتولى بلاده رئاسة الاتحاد الأوروبي- إن الاتحاد مستعد لمناقشة نظام الحصص التي تحدد قوة التصويت وعدد المقاعد في جلس.
 
توزيع الحصص
وأكد ريندرز عقب الاجتماعات غير الرسمية لوزراء مالية الاتحاد الأوروبي أنه تب إعادة توزيع حصص التصويت في صندوق النقد، بحيث يتم نقل 5% من هذه الحصص على الأقل إلى الاقتصادات الصاعدة والدول النامية.
 
وتعكس حصص حقوق التصويت الحالية في صندوق النقد موازين القوى الاقتصادية في العالم عقب الحرب العالمية الثانية، وهي الموازين التي تغيرت بشدة حاليا مع ظهور اقتصادات جديدة قوية في العالم مثل الصين والهند والبرازيل.
 
وأضاف أنه إذا كانت الولايات المتحدة توافق على منح 5% من هذه الحصص لصالح الاقتصادات الناشئة مثل الصين أو الهند، فسوف تنظر أوروبا في تداول اثنين من المقاعد التسعة التابعة لها في الصندوق مع الدول الناشئة.
 
ولكن في المقابل أشار ريندرز إلى ضرورة مراجعة وضع الولايات المتحدة بوصفها الدولة الوحيدة التي تمتلك حق النقض (الفيتو) لقرارات الصندوق, كما طالب بتثبيت عدد أعضاء المجلس التنفيذي للصندوق عند مستوى 24 عضوا.
 
وقال إن على الولايات المتحدة أيضا التخلي عن سلطتها في تعطيل القرارات التي تتخذها غالبية الشركاء القدامى والجدد.
المصدر : وكالات

التعليقات