مبيعات فورد من مصنع تشانغان بالصين زادت بنسبة 55% في 2009 (رويترز)

أكدت شركة فورد الأميركية أن مبيعاتها في الصين زادت بنسبة 44% عام 2009، في ظل تنامي دور السوق الصينية في دفع الطلب على السيارات العالمية وضعف المبيعات في أماكن أخرى, فيما أكدت مصادر ألمانية أن شركة فيات الإيطالية كانت أبرز المستفيدين من برنامج الدعم الحكومي لحفز قطاع السيارات.
 
وقالت الشركة إن إجمالي مبيعاتها بالسوق الصينية, سواء من جانب الكيانات المملوكة لها بالكامل في الصين أوالمشاريع المشتركة المحلية، بلغت 440619 وحدة خلال سنة 2009.
 
وأضافت أن سيارتها المحلية المشتركة مع مازدا من مصنع تشانغان ارتفعت مبيعاتها بنسبة 55% عن العام السابق إلى 315791 وحدة, بينما زادت مبيعات طراز مونديو بنسبة 39% وأس ماكس بنسبة 125%.
 
وكانت شركة فورد قد أكدت في سبتمبر/أيلول أنها ستنفق 490 مليون دولار لبناء مصنع ثالث في الصين لإنتاج السيارات.
 
وجاء إعلان فورد بعد أن أكدت جنرال موتورز ارتفاع مبيعاتها في السوق الصينية خلال 2009 بنسبة 67%، وهو ما يعكس أثر خطة الحفز الصينية لتعزيز شراء السيارات والمقدرة بأربعة تريليونات يوان (586 مليار دولار).
 
ويقول محللون إن الصين تفوقت على الولايات المتحدة باعتبارها أكبر سوق في العالم للسيارات في عام 2009، ويتوقع أن تصل المبيعات الإجمالية إلى 12.7 مليون وحدة، وهو أعلى بكثير من المبيعات في الولايات المتحدة المتوقعة أن تصل 10.4 ملايين سيارة.
 
فيات الأكثر استفادة
فيات باعت 164 ألف سيارة في السوق الألمانية خلال 2009 (رويترز)
من جهة أخرى أكدت بيانات ألمانية أن شركة فيات الإيطالية كانت أكثر الشركات السيارات المستفيدة من دعم الحكومة الألمانية الرامي لحفز قطاع السيارات في مواجهة الركود.
 
وقال المكتب الألماني للمركبات -المعني بمنح السيارات الجديدة تراخيص السير- إن مبيعات سيارات فيات الجديدة ارتفعت العام الماضي بواقع 86% إلى 164 ألف سيارة.
 
وحسب المكتب فقد تراجعت مبيعات الشركات الألمانية الكبيرة مثل أودي وشركة مرسيدس بنز وشركة بورش وشركة بي أم دبليو، وهي شركات معروفة بسياراتها الفخمة, وسجلت مرسيدس أكبر التراجعات, حيث شهدت مبيعاتها انخفاضا بنسبة 14% إلى 283 ألف سيارة.
 
وفي حين سجلت شركة فورد الأميركية ارتفاعا في مبيعاتها بنسبة 34%, فإن كلا من شركة أوبل وفولكس فاغن حققتا ارتفاعا بنسبة 31% عام 2009.
 
وظلت شركة فولكس فاغن الشركة الألمانية صاحبة المبيعات الأكبر والتي بلغت حصتها في السوق الأوروبية للسيارات 21.2% من إجمالي مبيعات السوق عام 2009.
 
وبلغ إجمالي السيارات الجديدة التي سجلت في ألمانيا العام الماضي 3.8 ملايين سيارة أي بزيادة بنسبة 23.2% مقارنة بعام 2008.

المصدر : وكالات