أسهم شركات محلية زيادة وعوامل خارجية كانتعاش أسعار النفط صعدت بمؤشر دبي (رويترز)

صعدت الخميس كل مؤشرات البورصات الخليجية -عدا بورصة السعودية المغلقة بسبب عطلة نهاية الأسبوع- مع ارتفاع أسهم شركات محلية, وانتعاش أسعار النفط التي بلغت أعلى مستوى لها بأربعة عشر شهر مقتربة من 83 دولارا للبرميل, واستقرار الأسهم العالمية.
 
وفي الإمارات, أغلق مؤشر سوق دبي للأوراق المالية مرتفعا 1% ومؤشر أبو ظبي 0.3% مع ارتفاع أسهم شركتي أرابتك القابضة وآبار للاستثمار قبيل اجتماع لمجلسي إدارتيهما.
 
وصعد سهم أرابتك 6.3% وسهم آبار 5.2%. وفي ديسمبر/ كانون الأول الماضي, سرت شائعات عن احتمال استثمار آبار في أرابتك للتشييد ومقرها دبي لكن الشركتين نفتا صفقة محتملة.
 
وارتفع أيضا سهم موانئ دبي العالمية لليوم الثاني منذ أن أعلنت الشركة المتخصصة بإدارة الموانئ أنها ستدرج أسهمها في بورصة لندن.
 
وخلال تعاملات اليوم في سوق دبي, لم يتأثر المستثمرون بتصريحات مفادها أن شركات مقاولات تقودها ميتسوبيشي أوقفت العمل في مترو دبي لأنها لم تتسلم مستحقات لها.
 
وفي الكويت التي ارتفع مؤشر سوقها المالية 0.6%, لم تكترث البنوك المحلية بتصديق البرلمان على مشروع قانون لشراء ديون المواطنين المتعثرين في خطوة يمكن أن تضر بإيرادات الشركات.
 
وتحدى البرلمان الكويتي الحكومة الأربعاء بالتصديق على مشروع القانون رغم  تحذير وزير المالية من أن ذلك يمكن أن يهدد القطاع المصرفي.
 
بدوره, صعد مؤشر سوق مسقط للأوراق المالية 1.2% مدعوما بانتعاش سهم بنك مسقط ليحقق أعلى مستوى إغلاق بأحد عشر أسبوعا.
 
وفي إطار الانتعاش العام لبورصات الخليج, أغلق مؤشر البورصة القطرية مرتفعا 0.1% بينما ارتفع المؤشر البحريني 0.2%. 

المصدر : رويترز