راس لفان ستحتضن أكبر مجمع للبتروكيماويات في العالم (الجزيرة-أرشيف)

وقعت قطر للبترول وإكسون موبيل للكيماويات اتفاقية لإنشاء أكبر مجمّع للبتروكيماويات في العالم بمدينة راس لفان الصناعية باستثمارات قد تصل قيمتها إلى ستة مليارات دولار.

وتمثل حصة قطر للبترول المملوكة للدولة في المشروع 51%، في حين تمتلك إكسون موبيل الجزء المتبقي. وسيبدأ الإنتاج في نهاية العام 2015.

وتهدف قطر من هذا المجمع إلى تأمين منتجات بتروكيماوية جديدة لتأمين الطلب العالمي في هذا المجال وخصوصا في ظل النمو المتزايد في الأسواق الآسيوية.

وسيحتوي المجمع على أكبر مصنع للتكسير بالبخار بسعة 1.6 مليون طن سنويا، ومصنعين لإنتاج مادة البولي إثيلين حيث تبلغ طاقة الواحد منهما 650 ألف طن متري سنويا، إضافة إلى مصنع لغليكول الإثيلين ينتج 700 ألف طن متري سنويا.

إكسون موبيل تمتلك 49% من مشروع مجمّع البتروكيماويات براس لفان (الفرنسية-أرشيف)
برامج طموحة
وبين نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الطاقة والصناعة القطري عبد الله العطية في كلمته في حفل توقيع الاتفاق، أن هذا المشروع يعتبر من المشاريع المهمة في مجال البتروكيميائيات في العالم حيث شرعت قطر في تنفيذ برامج طموحة لتطوير واستغلال مواردها الهيدروكربونية.

وأشار إلى أن هذا المشروع يعد أحد أهم الإنجازات لقطر من أجل الاستخدام الأمثل لموارد البلاد الطبيعية ولتصبح قطر من أكبر منتجي البتروكيميائيات على المستوى العالمي.

من جانبه أكد رئيس شركة إكسون موبيل للكيماويات ستيف بريور في كلمة في حفل التوقيع على أهمية الشراكة بين قطر للبترول وإكسون موبيل، معتبرا أن إقامة مجمع البتروكيماويات يحقق رؤية قطر في التنمية الاقتصادية وإستراتيجيتها في الاستغلال الأمثل للموارد الطبيعية.

وأوضح أن شركته تسعى من خلال الشراكة مع قطر للبترول إلى الاستخدام الأمثل للتكنولوجيا من أجل إنتاج العديد من المنتجات البتروكيماوية.

واعتبر أن من شأن إقامة مجمع راس لفان أن يفتح آفاقا واسعة للتعاون والاستثمارات المشتركة بين الجانبين من أجل تزويد السوق العالمي بالمنتجات البتروكيماوية وتلبية الطلب العالمي المتزايد على هذه المنتجات.

المصدر : وكالات