أوباما حث على تخفيض العجز الفدرالي بتقليص الإنفاق ورفع المداخيل (رويترز-أرشيف)

أكد الرئيس الأميركي باراك أوباما على اعتبار مسألة توفير الوظائف من أولويات إدارته خلال العام الجاري.

وشدد في خطابه الإذاعي الأسبوعي اليوم على ضرورة كبح العجز في الميزانية الفدرالية الذي اعتبر تفاقمه يهدد التعافي الاقتصادي.

وامتدح أوباما مجلس الشيوخ الأميركي لسنه قانونا جديدا يفرض تسديد كل مبلغ جديد يتم إنفاقه، مع زيادة ضريبة، أو مع تخفيض مساو في الإنفاق في مواضع أخرى في الميزانية.

وطالب بتجميد الإنفاق السري، وحث الحزبين الجمهوري والديمقراطي على البحث عن سبل لتخفيض العجز الفدرالي من خلال تخفيض الإنفاق ورفع المداخيل.

وذكر أنه سيتم الاثنين المقبل الكشف عن الميزانية المقترحة للعام المالي المقبل الذي يبدأ في الأول من أكتوبر/ تشرين الأول، مشيرا إلى أن المشروع يتضمن تجميد الإنفاق لثلاث سنوات على بعض البرامج.

وربط أوباما في خطابه العمل على خلق الوظائف بكبح مستويات عجز الميزانية التي اعتبر أنها تفاقمت لفترة طويلة لتصل نهاية العام الماضي لنحو 1.35 تريليون دولار.

من جهة أخرى أشاد بالبيانات الاقتصادية الجديدة التي صدرت أمس وبينت أن الاقتصاد الأميركي حقق نموا بنسبة 5.7% في الربع الأخير من عام 2009، وهو ما يعد الأكبر خلال السنوات الستّ الماضية.

واعتبر أن ذلك النمو علامة على إحراز تقدم وتعزيز التعافي من حالة الركود الاقتصادي، ودليل على نجاعة برامج الحفز الحكومي. غير أنه عبر عن خيبة الأمل إزاء استمرار معدل البطالة مرتفعا حيث يتجاوز مستوى 10%.

المصدر : وكالات