مصر خفضت إنتاجها للأرز في 2008 للحد من أسعاره (الأوروبية-أرشيف)

رجح وزير التجارة المصري رشيد محمد رشيد أن تتمكن بلاده من تصدير ما بين ستمائة ألف إلى ثمانمائة ألف طن من الأرز هذا العام.

وأوضح أن ذلك الحجم من الإنتاج سيعادل ضعفي الصادرات في العام الماضي لكنه سيظل أقل كثيرا من مستويات الصادرات قبل تقييد مصر لمبيعاتها من الأرز نتيجة نقص في المياه وأزمة غلاء الغذاء في العام 2008.

وأكد رشيد على هامش المنتدى الاقتصادي العالمي في دافوس أن بلاده استأنفت الصادرات مرة أخرى.

يشار إلى أن رشيد صرح في سبتمبر/أيلول الماضي بأن مصر لديها طاقة تمكنها من تصدير مليون طن من الأرز سنويا لكنها تريد تقييد هذه الصادرات لترشيد استخدام المياه.

ويبلغ نصيب الفرد من إمدادات المياه في مصر نحو 860 مترا مكعبا في العام وهو ما يقل عن خط الفقر المائي البالغ ألف متر مكعب للفرد سنويا، وتستهلك الزراعة أكثر من 80% من تلك الإمدادات.

وكانت وزارة التجارة المصرية حظرت تصدير الأَرُز المصري في 2008 بهدف الحد من ارتفاع أسعاره محلياً، ولخفض حجم الإنتاج إلى مليوني طن سنوياً سعياً لترشيد استهلاك المياه.

المصدر : رويترز