شركات الطيران الخليجية تعد الأنشط في منطقة الشرق الأوسط (الفرنسية-أرشيف)

كشف الاتحاد الدولي للنقل الجوي (إياتا) أن شركات الطيران بالشرق الأوسط سجلت معدل نمو بنسبة 11.2% خلال العام الماضي في حركة النقل الجوي للركاب، لتكون أكثر المناطق في العالم نموا.

وبين تقرير لإياتا صدر اليوم أن تلك المكاسب جاءت نتيجة استحواذ شركات الطيران في الشرق الأوسط على حصة أكبر من حركة النقل على رحلات طويلة غير مباشرة عبر مراكزها الرئيسية.

وحول أداء الخطوط الجوية الإقليمية خلال ديسمبر/كانون الأول الماضي، أوضح التقرير أن منطقة الشرق الأوسط سجلت أسرع معدل نمو لنقل الركاب بواقع 19.1% مقارنة بنفس الفترة من 2008.

وتتركز معظم حركة النقل الجوي في الشرق الأوسط في دول مجلس التعاون الخليجي متمثلة بشركات بينها طيران الإمارات وطيران الاتحاد والخطوط الجوية القطرية.

ومن ناحية خدمات الشحن الجوي أوضحت إياتا أن شركات الطيران في الشرق الأوسط حققت نموا بنسبة 7% خلال العام 2009 مقارنة مع الأداء في العام 2008.

بيسينياني توقع أن يكون 2010 عاما صعبا لصناعة الطيران في العالم (رويترز-أرشيف)
الطيران العالمي
وحول الأداء العالمي أوضح اتحاد إياتا أن الطلب على الرحلات الجوية الدولية تراجعت بشكل عام خلال العام الماضي بنسبة 3.5%، وتراجعت أعداد الرحلات بنسبة 10.1%، وهو ما عُد أكبر انخفاض منذ العام 1945 أي منذ نهاية الحرب العالمية الثانية.

واعتبر الرئيس التنفيذي للاتحاد جيوفاني بيسينياني أن نتائج العام الماضي تعادل خسارة عامين ونصف من النمو في سوق المسافرين, وثلاثة أعوام ونصف من النمو في سوق الشحن الجوي.
 
ووفقا لتقديرات الاتحاد, فإن الـ290 شركة جوية الممثلة في الاتحاد ستتكبد هذا العام أيضا خسائر تصل إلى 5.6 مليارات دولار, أي نصف خسائر العام الماضي تقريبا.
 
وتوقع الاتحاد انتعاشا بطيئا لحركة الطيران المدني خلال العام الجاري خاصة مع تشديد إجراءات الأمن في المطارات.
 
ورجح بيسينياني أن العام الجاري سيكون عاما صعبا آخر لصناعة الطيران في العالم.

المصدر : وكالات