استثمارات زراعية خليجية بالمغرب
آخر تحديث: 2010/1/25 الساعة 19:06 (مكة المكرمة) الموافق 1431/2/10 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2010/1/25 الساعة 19:06 (مكة المكرمة) الموافق 1431/2/10 هـ

استثمارات زراعية خليجية بالمغرب

المغرب يسعى لجذب الاستثمارات الخليجية في القطاع الزراعي (الجزيرة نت-أرشيف)

محمد بنكاسم-الرباط

بين خمس وعشر شركات خليجية تشارك في مناقصة دولية بالمغرب للاستثمار في زراعة نحو 20 ألف هكتار من أخصب الأراضي الزراعية التابعة للدولة، حسب ما كشف المدير العام لوكالة التنمية الزراعية بالمغرب أحمد حجاجي.

وأوضح حجاجي في تصريح للجزيرة نت أن عدد الشركات الخليجية التي يتوقع مشاركتها في ثالث عملية يجريها المغرب لتفويت (تأجير طويل المدى) أراض تابعة للدولة سيشكل "تطورا هاما بحكم هزالة الحضور الاستثماري الخليجي في العملية الأولى والثانية، وأضاف أنه لم يتجاوز العدد شركة وحيدة في الأولى واثنتين في الثانية.

وعن هوية الشركات التي ستدخل التباري في المناقصة الدولية المتوقع إطلاقها الشهر المقبل، قال المسؤول المغربي إن هناك مستثمرين من السعودية كشركة تبوك ومن الإمارات كشركة القدرة التي شاركت في العملية الثانية لتفويت أراضي الدولة الفلاحية، إضافة إلى مستثمرين من البحرين وقطر.

تنويع الاستثمار
وقد أبدت هذه الشركات نيتها للاستثمار في القطاع الزراعي بعدما تركزت وجهة الاستثمارات الخليجية في السنوات الثلاث الأخيرة على قطاعي السياحة والعقار، نظرا للعائد المالي الكبير الذي تحقق منهما، إلا أن التأثر الشديد لهذين القطاعين من تداعيات الأزمة الاقتصادية العالمية جعل بعض المستثمرين الخليجيين يبدون اهتماما بالاستثمار الزراعي.

ومن الشركات الخليجية المستثمرة في المغرب تبوك الزراعية التي سبق لرئيسها التنفيذي سعد الصوات أن حل بالمغرب في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي للمشاركة في الملتقى الخليجي في المغرب، وقال حينها إن شركته ترغب في إقامة ضيعة فلاحية شاسعة تقدر بآلاف الهكتارات، تقام عليها زراعات كأشجار الزيتون.

أحمد حجاجي توقع مشاركة نحو عشر شركات خليجية في مناقصة لتفويت الأراضي الزراعية (الجزيرة نت)
حملة ترويجية
وأكد مدير وكالة التنمية الزراعية أن السلطات المغربية ستقوم لأول مرة بحملة ترويجية بدول الخليج لاستثمار الأراضي الزراعية، وأضاف أن الخليجيين يبحثون عن الضيعات الكبيرة لتناسب حجمها وسعيهم إلى تصدير منتجات كالخضر والفواكه والحوامض إلى الأسواق العالمية.

من جهة أخرى ورغم المتغيرات التي أملتها الأزمة الاقتصادية العالمية ما زال قطاعا السياحة والعقار يجتذبان المزيد من الاستثمارات الخليجية للمغرب، إذ ذكر مصدر مطلع أن شركة "ريم" الدولية للاستثمار، وهي شركة إماراتية، ستطلق قريبا مشروعا سياحيا مندمجا تحت اسم "أطلس غاردن" بمدينة مراكش جنوب المغرب بكلفة تصل إلى 1.7 مليار دولار.

كما يوجد مشروع سياحي آخر في طور الدراسة لشركة "المستثمر الأول" القطرية في مدينة طنجة شمال المغرب، وغير بعيد عن المدينة تدرس مجموعة "قطر" القابضة مشروعا استثماريا آخر في مدينة أصيلة شمالي المغرب.

ويصل حجم الاستثمارات الخليجية عدا عُمان في المغرب إلى 518 مليون دولار في الأشهر التسعة الأولى للعام الماضي، تتصدرها الكويت بـ343 مليون دولار، ثم الإمارات بـ133 مليون دولار، فالسعودية بنحو 15 مليون دولار.

المصدر : الجزيرة

التعليقات