بوتفليقة (يمين) أثناء لقائه الشيخ حمد حث على تمتين العلاقات الاقتصادية بين البلدين (رويترز)

أبرمت الجزائر وقطر اليوم عدة اتفاقيات شملت مجالات مختلفة من بينها اتفاقات للتعاون المالي والاقتصادي والتجاري، وذلك في ختام أعمال الدورة الرابعة للجنة المشتركة الجزائرية القطرية برئاسة رئيس الحكومة الجزائري أحمد أويحيى ورئيس مجلس الوزراء القطري الشيخ حمد بن جاسم آل ثاني.

وبحضور رئيسي الحكومتين تم التوقيع بين وزارة المالية الجزائرية وشركة قطر القابضة لإنشاء شركة استثمارية مشتركة برأسمال خمسمائة مليون دولار.

واتفق الجانبان على مذكرة تفاهم لإنشاء شركة لتسويق المشتقات النفطية والخدمات الأخرى بين شركة تسويق البنزين الجزائرية (نفطال) وشركة قطر للوقود.

وشملت الاتفاقيات مذكرة تفاهم خاصة بمواصفات ومقاييس ضبط الجودة. كما وقع الجانبان اتفاقية لإنشاء محمية طبيعية بمنطقة البيض بالصحراء الجزائرية.

واعتبر أويحيى أن العلاقات بين البلدين تنفتح أمامها آفاق عمل واسعة ستمكن من إرساء قواعد قوية يمكن الارتكاز عليها في القطاعات التجارية والمالية والاستثمارات والشراكة.

من جهته، اعتبر الشيخ حمد بن جاسم أن انعقاد اللجنة المشتركة يكتسي أهمية بالغة في مسار تطوير العلاقات الثنائية وتعميقها بشتى المجالات.

ووصف الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة الذي التقى الشيخ حمد العلاقات السياسية بين البلدين بالممتازة والمتميزة، لكنه اعتبر العلاقات الاقتصادية ضعيفة حيث لم تتجاوز سقف 236 مليون دولار منذ العام 2006.

المصدر : وكالات